"العلماء المسلمين" يدعو لملاحقة قادة الانقلاب بمصر

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 14-08-2014 الساعة 13:33
الدوحة – الخليج أونلاين


دعا الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، الخميس (08/14)، إلى ملاحقة قادة الانقلاب العسكري في مصر، كما أثنى على تقرير منظمة "هيومن رايتس ووتش" التي أصدرته المنظمة الثلاثاء الماضي، في ذكرى فض اعتصامي رابعة والنهضة.

ووصف الاتحاد العالمي للعلماء المسلمين، في بيان وصل "الخليج أونلاين" نسخة منه، ما حدث في رابعة العدوية والنهضة العام الماضي بـ"منظومة قتل منظمة ومعدة سلفاً، وليست منظومة فض على الإطلاق، مشيراً إلى أن فض الاعتصامين خلا من كل معاني الإنسانية والرحمة.

ودعا الاتحاد الشعب المصري للانحياز للحق والحفاظ على مكتسبات ثورة 25 يناير.

وقال اتحاد علماء المسلمين –الذي يتخذ من الدوحة مقراً له- إن على علماء الأمة الإسلامية والعربية والعالم الحر الوقوف بجانب الحق، مؤكداً "أن الحق واضح وهو مع الثوار المصريين الذين يواجهون آلة البطش العسكرية"، بحسب البيان.

وطالب الاتحاد أيضاً "بملاحقة قادة الانقلاب العسكري، وسلطاته الجائرة، لمحاكمتهم محاكمات عادلة، تستعيد الحقوق المسلوبة".

والاتحاد العالمي لعلماء المسلمين منظمة إسلامية علمائية، تأسست عام 2004 وأقيم المؤتمر التأسيسي لها في لندن، ويضم أعضاء من بلدان العالم الإسلامي ومن الأقليات والمجموعات الإسلامية خارجه، ويصف الاتحاد نفسه بأنه مستقل عن الدول.

ويوافق اليوم الذكرى الأولى لفض السلطات الحكومية المصرية اعتصامَيْن مؤيدَيْن للرئيس المصري المعزول محمد مرسي ورافضين للانقلاب عليه من قبل وزير الدفاع آنذاك والرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي، ما أدى لمقتل وإصابة المئات واعتقال الآلاف.

مكة المكرمة