"العمل الإسلامي" تُطالب بالإفراج عن معتقلي الاحتجاجات بالأردن

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gM3JjN

قانون ضريبة الدخل المعدل ما يزال غير مقبول على نطاق واسع

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 15-12-2018 الساعة 17:22

طالب حزب جبهة العمل الإسلامي الأردني، الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين، حكومة بلاده بالإفراج الفوري عن معتقلي الاحتجاجات التي شهدتها العاصمة عمّان، الخميس.

جاء ذلك في بيان أصدرته لجنة الحريات في الحزب، اليوم السبت، استنكرت فيه اعتقال عدد من الناشطين المطالبين بالإصلاح السياسي والحريات ومحاربة الفساد.

وطالبت اللجنة على لسان رئيسها، المحامي عبد القادر الخطيب، الحكومة بالإفراج الفوري عن المعتقلي،  ووقف ما وصفه بـ"النهج الأمني" في التعاطي مع الفعاليات المطالبة بالإصلاح. 

وأضاف الخطيب: إن "اعتقال المتظاهرين جاء على خلفية مشاركتهم في التظاهر السلمي الذي كفله الدستور والمواثيق الدولية لحقوق الإنسان".

وأشار إلى أن "من يتظاهرون اليوم على الدوار الرابع (في عمّان) هم ذاتهم من شاركوا في تظاهرات يونيو الماضي، التي جاءت بحكومة الرزاز".

 

وأردف: "لذا، فاستهداف المتظاهرين يزيد من حالة الاحتقان في الشارع الأردني".

وأوقفت السلطات الأردنية، أمس الجمعة، 17 محتجاً، بتهمتي "الشغب" و"التجمهر غير المشروع"، في حين أفرجت عن 18 آخرين.

وتخللت احتجاج الخميس، احتكاكات بين الأمن والمشاركين، ما أدى إلى وقوع إصابات طفيفة في الجانبين.

وشارك المئات في التظاهر ضد الحكومة والبرلمان، بعد أيام من إقرار قانون ضريبة الدخل المعدل بصورته النهائية، ونشره في الجريدة الرسمية.

وأثار مشروع القانون، قبل تعديله مؤخراً، غضباً شعبياً عارماً، في مايو الماضي، دفع رئيس الحكومة السابق، هاني الملقي، إلى الاستقالة، وتكليف عمر الرزاز خلفاً له.

والقانون بصورته الحالية يرفع من الحد الأقصى للدخل السنوي المعُفى من ضريبة الدخل، إلا أنه ما يزال غير مقبول على نطاق واسع. 

مكة المكرمة