الغارديان: نجل بن لادن تزوَّج من ابنة قائد هجمات 11 سبتمبر

الرابط المختصرhttp://cli.re/GYN2pJ

حمزة نجل أسامة بن لادن

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 06-08-2018 الساعة 11:40
ترجمة الخليج أونلاين - منال حميد

قالت صحيفة الغارديان البريطانية إن حمزة، ابن زعيم تنظيم القاعدة السابق، أسامة بن لادن، تزوَّج من ابنة قائد هجمات 11 سبتمبر 2001 على الولايات المتحدة، المصري محمد عطا، بحسب ما أكّدته أسرة بن لادن.

وأكّدت الصحيفة ذلك "من خلال الإخوة غير الأشقّاء لحمزة؛ وهما أحمد وحسن العطاس"، اللذان قالا: إنه "يتولَّى منصباً كبيراً داخل تنظيم القاعدة، وكان يخطِّط للثأر لمقتل والده، والذي قُتل بغارة أمريكية على منزله في باكستان".

وحمزة بن لادن أحد أبناء أسامة من زوجته "خيرية صبر"، التي كانت تعيش معه في آبوت آباد، قرب قاعدة عسكرية باكستانية، عندما تمّت عملية اغتياله على يد الجيش الأمريكي.

ومنذ ذلك الحين أدلى حمزة بتصريحات علنيّة تحثّ أتباعه على "شنّ حرب على واشنطن ولندن وتل أبيب وباريس"، ويُنظر إليه على أنه النائب الحالي لزعيم التنظيم، أيمن الظواهري.

ويقول الأخ غير الشقيق لحمزة، أحمد العطاس: "نعم لقد سمعنا بزواجه من بنت محمد عطا. لسنا متأكّدين من مكانه، لكن يمكن أن يكون في أفغانستان".

وخلال العامين الماضيين، ركَّزت وكالات الاستخبارات الغربيَّة جهودها من أجل معرفة مكان حمزة بن لادن، حيث إنه يقوم بدور تحريضيّ لأتباعه.

وتقول الصحيفة: "يبدو أن زواجه من ابنة محمد عطا يؤكّد أن أبناء مخطّطي تفجيرات 11 سبتمبر مستمرّون في مواصلة نهج الآباء، وأنهم ما زالوا يشكِّلون المحور المركزي للتنظيم، وأن القاعدة ما زالت مؤيّدة لخط أسامة بن لادن".

وخلال الغارة على المنزل الذي كان يوجد فيه بن لادن قُتل أحد أنجاله؛ وهو خالد، أما الثالث واسمه سعد فقد قُتل في غارة بطائرة من دون طيار في أفغانستان، عام 2009.

وتشير الرسائل التي صُودرت من منزل بن لادن بعد مقتله في باكستان إلى أنه كان يخطِّط لتوليه حمزة منصباً قيادياً في التنظيم.

وعادت زوّجات بن لادن وأبناؤه إلى السعودية، حيث تم منحهم حقّ اللجوء من قبل وليّ العهد السابق، محمّد بن نايف، ولا تزال النساء والأطفال على اتصال مع والدة بن لادن "عليا الغانم"، التي أخبرت "الغارديان" أنها على اتصال دائم معهم.

وقال حسن العطاس، الأخ غير الشقيق لحمزة: "قال إنه سينتقم لأبيه. لو كان أمامي الآن سأقول له هداك الله، فكّر مرّتين حول ما تفعله، لا تمشِ بذات الطريق الذي مشى به والدك".

وزعمت عائلة بن لادن أنها لم تكن على اتصال بابنها أسامة منذ 1999 وحتى وفاته في 2011، وقالوا إنهم لم يسمعوا بحمزة ولم يقابلوه، كما أنه لم يسبق له أن راسلهم.

وفي يناير 2017، صنَّفت الحكومة الأمريكية حمزة بن لادن كإرهابي عالمي، في تأكيد جديد لصفته القيادية داخل تنظيم القاعدة.

مكة المكرمة