الغنوشي يصف هجوم باريس بالوحشي ويدعو لمواجهة الإرهاب

الغنوشي يهاجم "موقعة" باريس

الغنوشي يهاجم "موقعة" باريس

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 08-01-2015 الساعة 19:31
تونس - الخليج أونلاين


دعا راشد الغنوشي، زعيم حركة النهضة التونسية، "المؤمنين بالقيم الإنسانية والمدنية إلى مواجهة الإرهاب"، واصفاً الهجوم على مجلة "شارلي إيبدو" الفرنسية، الأربعاء، بأنه "إجرام وحشي واعتداء أهم حرية من حريات الإنسان التي هي حرية التعبير".

وقال الغنوشي لـ"قدس برس": "لا يمكن وصف عدوان باريس إلا بأنه إجرام وحشي واعتداء على أهم حرية من حريات الإنسان وهي حرية التعبير، والإسلام لا يقر هذه الأعمال الشنيعة".

وأضاف: "أورد القرآن الكريم حجج الخصوم وحتى شتائمهم للذات الإلهية ولذات النبي صلى الله عليه وسلم وللأنبياء"، مبيناً أن "القرآن أسس لحرية الاعتقاد وحرية التعبير، والاعتداء على هذه الحرية هو اعتداء على الذات الإنسانية وعلى الحريات التي تقدسها كل الأديان".

ورأى الغنوشي أنه لا مبرر للمخاوف حول مستقبل المسلمين في أوروبا بعد هجوم باريس، قائلاً: "لا أرى أن لهذه المخاوف أساساً من الصحة، لأنه كلما ظهر التوحش والإرهاب وجب على كل المؤمنين بقيم الإنسانية والمدنية أن يتوحدوا في مواجهة هذه القوى المتوحشة بدل أن يتفرقوا وأن توجه الاتهامات إلى بعضهم بعضاً".

وتابع: "أكبر ضحية للإرهاب في العالم هم المسلمون، وأكثر عدد يقتل بيد الإرهابيين هم المسلمون، وبالتالي مواجهة الإرهاب ليست بتفريق صفوف المؤمنين بالقيم الإنسانية، وإنما بتوحيد صفوفهم ضد الإرهاب".

وزاد الغنوشي: "نحن في تونس موحدون ضد الإرهاب، والحوار الوطني الذي انطلق بالأساس انطلق على أرضية مكافحة الإرهاب عقب اغتيال قيادات سياسية، فمواجهة الإرهاب توحد التونسيين ولا تفرقهم"، على حد تعبيره.

مكة المكرمة