القرضاوي على قوائم الإنتربول يلهب "تويتر" تعاطفاً معه

ناشطون أطلقوا وسم "#القرضاوي_ليس_إرهابياً" كتعبير عن رفضهم إدراج القرضاوي على قائمة الإنتربول

ناشطون أطلقوا وسم "#القرضاوي_ليس_إرهابياً" كتعبير عن رفضهم إدراج القرضاوي على قائمة الإنتربول

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 07-12-2014 الساعة 00:01
إسطنبول - الخليج أونلاين


اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي عقب إعلان الإنتربول، اليوم السبت، وضع الشيخ يوسف القرضاوي رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، على قائمة المطلوبين.

وأطلق ناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي وسم "#القرضاوي_ليس_إرهابياً"، كتعبير عن رفضهم إدراج الشيخ يوسف القرضاوي على قائمة الإنتربول، ودعا الناشطون من وصفوهم بـ"المخلصين في العالم" إلى التفاعل مع الوسم، ونشره على صفحاتهم الخاصة.

الشيخ علي القره داغي كان من أوائل المتضامنين على "تويتر" مع الشيخ القرضاوي، إذ غرد على صفحته:

"الغريب أن الذين اتهموا القرضاوي، هم من قتلوا الشعب، واستحيوا نساءه، وانقلبوا على الشرعية! فبالله عليكم من هو الإرهابي ؟! #القرضاوي_ليس_إرهابياً".

كما قال الناشط الفلسطيني أدهم أبو سلمية على تويتر: "#القرضاوي_ليس_إرهابياً، بل الإرهاب يحمله أولئك الذين يتآمرون على شعوبهم ويتحالفون مع الصهاينة للقضاء على الإسلام".

من جهته عبر الكاتب والصحفي الأردني ياسر الزعاترة عن تعجبه لأمر اعتقال القرضاوي بالتغريد: "الشيخ القرضاوي مطلوب للإنتربول بتهم السرقة والحرق.. صورة الطلب والتهم.. يا لوقاحة القتلة؟!!".

كما غرد الناشط عبد العزيز الجابر بالقول: "ليت العرب يذكرون كأن #القرضاوي الأول والأوحد في تلك الفترة الذي دافع عن حرية الشعوب وما زال شامخاً، #القرضاوي_ليس_إرهابياً".

واعتبر الناشط لحدان المهندي عبر تغريدته على تويتر: "إذا كان القرضاوي إرهابياً فلا يوجد معتدل سمح في هذه الدنيا في هذا العصر، #القرضاوي_ليس_إرهابياً"

وكانت الشرطة الدولية أو ما يُعرف بـ"الإنتربول،" قد وضعت اليوم السبت الداعية الإسلامي، يوسف القرضاوي، على قائمة المطلوبين.

وجاء في تقرير الإنتربول: "القرضاوي الذي يحمل الجنسية المصرية والقطرية، مطلوب من قبل السلطات المصرية لقضاء عقوبة بتهم التحريض والمساعدة على ارتكاب القتل العمد، ومساعدة السجناء على الهرب والحرق والتخريب والسرقة". ودعا التقرير "كل من يملك أي معلومات عن القرضاوي أن يراجع مركز الشرطة المحليّة في منطقته".

وأوضح موقع الإنتربول، "أن الإدراج جاء بناء على طلب من السلطات المصرية، واستناداً إلى تهم وجهت للقرضاوي".

مكة المكرمة