القرضاوي "مدهوش" من وضعه بقائمة الإنتربول

العلامة الشيخ يوسف القرضاوي

العلامة الشيخ يوسف القرضاوي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 08-12-2014 الساعة 15:01
الدوحة - الخليج أونلاين


عبّر الشيخ العلّامة يوسف القرضاوي، رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، اليوم الاثنين، عن دهشته لوضع اسمه ضمن المطلوبين للشرطة الدولية "الإنتربول"، متسائلاً عن "الأساس" الذي يبني عليه الإنتربول اتهاماته.

وقال الشيخ القرضاوي، في حديث لقناة رابعة الفضائية: "لا أعرف أي مقياس يقيس الإنتربول. كل من يقول إن فلاناً عمل كذا يُصدق؟!".

وزاد: "إذا قيل إنني رحت (ذهبت) فتحت السجون وأخرجت الناس، هل هذا كلام معقول؟!".

وبيّن القرضاوي: "أنا أعيش في قطر ومعي جواز سفر قطري لا أتحرك إلا به؛ هل خرجت من قطر في هذه الفترة؟!" (يقصد الفترة التي نُسب إليه فيها الاتهام).

وسخر الشيخ القرضاوي من قرار الإنتربول، قائلاً: "أنا في سني وعمر الـ88 ولدي أمراض، لا أستطيع أن أسافر إلا بمرافق أو مرافقين لظروفي الصحية، كيف لي أن أذهب إلى مصر وأفتح السجون وأحرض الناس؟!".

وتابع: "والله أنا لا أعرف هذا السجن (النطرون الذي احتجز فيه قيادات إخوانية بمصر) وكنت أظن أن النطرون فيه شيء للكنيسة؛ لا أعرف أن هناك سجناً، وأن هذا السجن فيه إخوان".

ووجه الشيخ القرضاوي خطابه للأمة الإسلامية بالقول: "خطابي إلى الأمة كلها، سابقاً والآن ولاحقاً أن يتحدوا ويقفوا صفاً واحداً لا يختل أبداً، ينادي بعضهم بعضاً ويؤوي بعضهم بعضاً، ويشد بعضهم أزر بعض"، لافتاً إلى أن "الله يشير في كتابه الكريم إلى أن التقوى لا تكتمل والعبادة لا تتم إلا بالوحدة".

مكة المكرمة