القرضاوي: من حق المسلمين أن يفرحوا بفوز أردوغان

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 12-08-2014 الساعة 19:46
الدوحة - الخليج أونلاين


هنأ الشيخ يوسف القرضاوي، رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان، بفوزه في الانتخابات الرئاسية التركية، واصفاً إياه بأنه "حبيب للشعب التركي وحبيب للأمة الإسلامية والعربية".

واعتبر القرضاوي، في بيان أصدره مساء اليوم الثلاثاء (08/12)، ووصل إلى "الخليج أونلاين" نسخة منه، أردوغان بأنه "الرجل المناسب في المكان المناسب".

وقال القرضاوي مهنئاً أردوغان: "يسرني أن أعلن عن فرحتي الخاصة، وعن فرحة إخواني من علماء الأمة في الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين عامة، بفوزكم في الانتخابات التركية".

وخاطب القرضاوي أردوغان بالقول: "لقد أولاكم الشعب التركي ثقته الغالية، في أول انتخابات رئاسية مباشرة، وجاء فوزكم الحاسم تعبيراً عن اقتناعه العميق بإنجازاتكم الكبيرة، وسياستكم الحكيمة تجاه بلدكم العظيم تركيا".

واعتبر القرضاوي أن "الشعب التركي قد فاز بممارسة حقه في اختيار رئيسه قبل أن يفوز أردوغان".

وبين أنه "من حق الإخوة الأتراك أن يفرحوا جميعاً: من انتخبوا أردوغان، ومن لم ينتخبوه؛ لأن خيره سيكون للجميع، وشدته ستكون على المقصر والمخرب من أي فئة".

وأفاد القرضاوي أن "من حق الإخوة في غزة، وفي فلسطين أن يفرحوا؛ لأن أحد فرسانهم المأمولين قد نجح، وأعلن ترحيبه بعلاج كل جريح أو مريض يأتي من غزة".

وأضاف: "من حق الإخوة في مصر، وفي تونس وفي المغرب وفي سوريا، وفي العراق، وفي ليبيا، وفي اليمن، وفي الصومال وفي السودان وفي سائر بلاد العرب والاسلام"، معتبراً أن لـ" كل بلد يطلب الحق والقوة والحرية؛ أن يعلن فرحته بنصر الله الذي نصر أردوغان".

وقال كذلك: إن "من حق المسلمين في أنحاء العالم أن يفرحوا بأن لهم صوتاً قوياً يدافع عنهم".

واعتبر أن هذه الانتخابات جاءت "لتؤكد على جدارة الشعوب الشرقية العربية والمسلمة لممارسة حقها في اختيار من يحكمها، من غير وصاية خارجية عليها، وعلى حقها في الحرية والكرامة والديمقراطية، وليس كما يريد المستبدون في بلادنا، إعادة عقارب الساعة إلى الوراء، وأن يكون من يملك القوة، لا سيما العسكرية منها، هو من يحكم، رغماً عن إرادة الشعب".

وطالب القرضاوي أردوغان بـ"مزيد من الدعم لقضايا العرب والمسلمين والمضطهدين في العالم، وفي القلب منها قضية فلسطين، وعلى يقين من أن فوزكم بداية تاريخ جديد للدولة التركية".

وفاز أرودغان بنسبة 51.8 بالمئة من الأصوات، بحسب النتائج الأولية للانتخابات الرئاسية التي جرت الأحد 10 آب/أغسطس الجاري، في أول انتخابات رئاسية تتم عبر الاقتراع الشعبي المباشر.

مكة المكرمة