"القسام": توقف حقيقي للعدوان أو حرب استنزاف طويلة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 07-08-2014 الساعة 21:50
غزة - الخليج أونلاين


قال المتحدث باسم كتائب القسام، الذراع العسكرية لحركة حماس، في بيان متلفز مساء اليوم الخميس (7/08) لن نقبل أن تنتهي هذه المعركة دون وقف حقيقي للعدوان بكل أشكاله، أو سيكون الاحتلال أمام خيارات كلها صعبة.

وأكد بيان القسام: "جاهزون للإنطلاق في المعركة من جديد، وسنضع الاحتلال أمام خيارات كلها صعبه، إما حرب استنزاف طويلة أو حرباً برية واسعة".

وهدد المتحدث باسم القسام، أبو عبيدة إسرائيل بالقول: "سنستدرج الاحتلال في حرب برية واسعة ونلحق به آلاف القتلى ومئات الأسرى في حال لم يقبل بشروط المقاومة".

وأضاف: "يظن العدو أن بإمكانه الاستمرار بالخداع وبالتهديد بالقوة، وهم قد أدركوا حقيقة ما تعرض له جيشهم من موت ورعب".

وأعاد أبو عبيدة التأكيد على شروط المقاومة بالقول: "لن نقبل أن تنتهي هذه المعركة دون وقف حقيقي للعدوان بكل أشكاله وإنهاء حقيقي للحصار، وإنشاء الميناء"، معتبراً كل ما دون ذلك "خداع" بحسب تعبيره.

وقال القيادي في القسام: "أعطينا القيادة السياسية المجال للمفاوضات لتحقيق شروط شعبنا، التي تمثل الحد الأدنى من تطلعاته في الحياة الكريمة".

وطالب المتحدث باسم القسام الوفد الفلسطيني المفاوض في القاهرة، بالانسحاب من المفاوضات إذا لم تتم الموافقة على مطالب المقاومة، موضحا سبب ذلك بالقول "نعتقد أن مطالبنا لا تحتاج لمفاوضات".

كما طالبت كتائب القسام، الوفد الفلسطيني المفاوض بعدم تمديد وقف إطلاق النار إلا بالموافقة على الشروط مبدئياً والموافقة على الميناء.

وتنتهي في الساعة الثامنة، من صباح غد الجمعة بالتوقيت المحلي للأراضي الفلسطينية، هدنة اقترحتها مصر لمدة 3 أيام، لم يتم تمديدها، وتتواصل في القاهرة مفاوضات غير مباشرة بين ممثلي وفدين فلسطيني وإسرائيلي، من أجل التوصل إلى تهدئة دائمة.

وتأتي مباحثات القاهرة هذه، بعد حرب شنتها إسرائيل ضد قطاع غزة في السابع من الشهر الماضي، أسفرت عن استشهاد 1886 فلسطينياً، بينهم نساء وأطفال، وإصابة نحو 10 آلاف آخرين بجراح، بحسب وزارة الصحة الفلسطينية، إضافة إلى دمار مادي واسع في القطاع الذي يقطنه أكثر من 1.8 مليون فلسطيني.

مكة المكرمة