القضاء الأمريكي يسقط ملاحقات قضائية ضد حراس أردوغان

الأحداث جاءت خلال استقبال أردوغان في واشنطن

الأحداث جاءت خلال استقبال أردوغان في واشنطن

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 23-03-2018 الساعة 12:29
أنقرة - الخليج أونلاين


أكد مصدر قضائي أمريكي، الخميس، أن السلطات الأمريكية أسقطت سراً الملاحقات التي تستهدف أحد عشر رجل أمن للرئيس التركي رجب طيب أردوغان؛ على خلفية أحداث وقعت في مايو 2017، أمام السفارة التركية بواشنطن.

وقال ناطق باسم نيابة العاصمة الفيدرالية إن الملاحقات ضد أربعة من الحراس الشخصيين لأردوغان أسقطت في السابع من نوفمبر 2017، وتلك التي تستهدف السبعة الآخرين أسقطت في 14 فبراير 2018، وفق ما نشرت وكالة "فرانس برس"، اليوم الجمعة.

الأحداث المذكورة جاءت على خلفية مهاجمة أنصار منظمة "بي كا كا" التي تصنفها تركيا "إرهابية"، على مواطنين أتراك محتشدين لاستقبال أردوغان لدى زيارته لواشنطن، ما أسفر عن وقوع مصادمات بين الجانبين.

اقرأ أيضاً :

أردوغان وترامب يبحثان القضايا الإقليمية هاتفياً

من جهته، قال محامٍ تركي إن القضاء الأمريكي أسقط قرارات التوقيف والاتهامات الموجهة لـ7 أشخاص من عناصر حماية أردوغان.

وقال المحامي غوناي أفينج، الذي يتابع القضية نيابة عن السفارة التركية بواشنطن، لوكالة "الأناضول"، الخميس، إن الاتهامات وقرارات التوقيف بحق العناصر السبعة، سحبت وألغيت يوم 14 فبراير الماضي.

وأشار إلى أن القرار جاء بناء على عدم توفر أدلة كافية لتوجيه تهم للأشخاص السبعة المذكورين ومعاقبتهم.

وتوقع بأن تكون النيابة العامة قد توصلت إلى هذا القرار في 14 فبراير، خلال لقاءات سرية مع الجهات المعنية، لكنها لم تعلن ذلك عبر مؤتمر صحفي للرأي العام.

وأشار إلى أن التهم ذاتها أسقطت عن 4 حراس أمنيين آخرين في نوفمبر الماضي، لافتاً إلى عدم وجود هؤلاء الحراس الأربعة في مكان الحادث.

بدورها قالت متحدثة الخارجية الأمريكية، هيذر ناورت، إن القرار بحق الحراس الأمنيين اتخذته وزارة العدل ولا علاقة لوزارتها به.

وأصدرت السلطات القضائية الأمريكية، في وقت سابق، قراراً بتوقيف 12 من أفراد حماية أردوغان، في إجراء اعتبره الرئيس التركي "فضيحة".

مكة المكرمة
عاجل

معهد باريس الفرانكفوني للحريات: ولي العهد السعودي محمد بن سلمان يتهرب من مسؤولية قتل خاشقجي