القوات التركية تتوغّل 20 كم داخل الحدود العراقية

الأناضول: العملية العسكرية التركية مستمرة

الأناضول: العملية العسكرية التركية مستمرة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 06-06-2018 الساعة 14:46
أنقرة - الخليج أونلاين


تنشط القوات التركية بفعالية على عمق 20 كيلومتراً داخل الأراضي العراقية؛ وذلك في إطار عملياتها العسكرية الرامية للقضاء على مسلّحي منظمة حزب العمال الكردستاني "بي كا كا" في جبل قنديل والمناطق المحيطة به.

وبحسب ما ذكرت وكالة الأناضول للأنباء، الأربعاء، استطاعت القوات التركية خلال عملياتها العسكرية البرية والجوية في تلك المنطقة "تحييد أكثر من 130" من مسلّحي المنظمة الكردية.

وتشارك في العمليات العسكرية الجارية مقاتلات حربية وطائرات من دون طيّار، إضافة إلى قوات برية.

اقرأ أيضاً :

حرب اليمن ترفع مشتريات الأسلحة السعودية من بريطانيا إلى 500%

وأكّدت الوكالة أنّ العملية العسكرية التي تشنّها القوات التركية في شمالي العراق "مستمرّة رغم وعورة المنطقة".

وتسعى القوات التركية من خلال عملياتها العسكرية إلى تدمير أسلحة ومواقع وملاجئ مسلحي المنظمة، وتوفير أمن الحدود التركية مع العراق، ومنع تسلّل العناصر المسلحة إلى الداخل التركي.

وذكرت الوكالة أن المقاتلات الحربية التركية تواصل "دكّ" مواقع المسلحين، بينما "تقوم طائرات بدون طيّار بوظيفة مراقبة تحرّكاتهم في المنطقة".

وكان بيان صادر عن رئاسة هيئة الأركان التركية أكّد تنفيذ القوات الجوية لبلاده، أمس الثلاثاء، غارات على عدة مواقع للمنظمة شمالي العراق.

وأشار البيان إلى أن الغارات استهدفت مناطق هاكورك، وغارا، ومتينا، والزاب، وقنديل، وأفاشين باسيان.

يُشار إلى أن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، قال أمس الثلاثاء، إن قوات بلاده ستدخل قضاء سنجار شمالي العراق إذا تطلّب الأمر؛ للقيام بما يلزم ضد مسلّحي منظمة "بي كا كا".

جاء ذلك خلال كلمته أمام حشد من أنصار حزب "العدالة والتنمية" (الحاكم) بولاية "زونغولداق" شمالي تركيا، في إطار الحملة التي تسبق انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكّرة تشهدها البلاد، في الـ 24 من يونيو الجاري.

وشدّد أردوغان قائلاً: إن بلاده "قصمت ظهر منظمة (بي كا كا) الإرهابية من خلال عمليات ناجحة خلال العامين الماضيين، وبدأت باتّخاذ الخطوات اللازمة لتجفيف مستنقعات الإرهاب الأخرى بعد عفرين"، لافتاً النظر إلى أن تركيا عاقدة العزم على جعل "بي كا كا" تدفع ثمن كل قطرة دم أُريقت من أبناء الشعب التركي.

وأول من أمس الاثنين، قال وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو: "سنحوّل جبل قنديل بشمال العراق إلى مكان آمنٍ بالنسبة إلى تركيا".

وأضاف صويلو: إن "جبل قنديل -معقل منظمة بي كا كا الإرهابية في شمالي العراق- لم يعد هدفاً بعيد المنال بالنسبة إلينا، وقواتنا أحرزت تقدّماً كبيراً في منطقة هاكورك".

جدير بالذكر أن منظمة حزب العمال الكردستاني، والمسلّحين التابعين لها، تتخذ من جبال قنديل في شمالي العراق معقلاً لوجودها، وتنشط في العديد من المدن والبلدات العراقية، فضلاً عن سيطرتها على 515 من القرى الكردية في شمالي العراق، بحسب ما أورده الحزب الديمقراطي الكردي، بزعامة مسعود بارزاني.

مكة المكرمة