القوات التركية تكثف وجودها على الحدود مع سوريا

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 05-10-2014 الساعة 16:51
شانلي أورفة - الخليج أونلاين


اتخذ فوج المدفعية في لواء المدرعات العشرين بالقوات المسلحة التركية، المنتشر في ولاية شانلي أورفة جنوبي تركيا، احتياطاته كافة على خط الحدود بين تركيا وسوريا، ضد أي تهديد محتمل.

وأتم الجنود المنتشرون في النقاط الحدودية بقضاء "سوروج"، في شانلي أورفة، التابعة لقيادة كتيبة الحدود الثالثة في لواء المدرعات العشرين، استعداداتهم كافة، ضد أي هجمات محتملة من المجموعات المسلحة، وفقاً لوكالة الأناضول.

وتتمركز العديد من الدبابات التركية على أهبة الاستعداد، على مدار 24 ساعة، بالتلال المطلة على ناحية عين العرب (كوباني)، شمالي شرقي محافظة حلب السورية، التي تشهد اشتباكات عنيفة بين تنظيم "الدولة الإسلامية" ومجموعات كردية.

كما يقوم الجنود المنتشرون على خط الحدود، الذي نشرت فيه القوات المسلحة التركية أنظمة مدفعية أتوماتيكية، بالحراسة، ويراقبون الاشتباكات، فيما تتحرك عربات مدرعة قادرة على حمل تسعة جنود في المنطقة بشكل مستمر، للتدخل في حال حدوث أي أعمال شغب، أو خرق للحدود.

ويعمد جنود فوج المدفعية إلى استقبال اللاجئين القادمين من سوريا، وتأمين دخولهم إلى تركيا، فضلاً عن تأمين سلامة المواطنين الأتراك، الذين يحاولون الاقتراب من الحدود.

وفي سياق متصل، جدد مسلحو تنظيم "الدولة" قصفهم على أحياء في مدينة عين العرب الكردية شمالي سوريا، اليوم الأحد، فيما سقطت11 قذيفة هاون على الجانب التركي من الحدود، موقعة عدداً من الجرحى بين صفوف المدنيين الأتراك.

وكان مقاتلون أكراد يدافعون عن المدينة صدوا هجوماً جديداً لتنظيم "الدولة" في محاولة للاستيلاء عليها، في حين قصفت طائرات حربية تابعة للتحالف الذي تقوده الولايات المتحدة، أهدافاً للتنظيم خلال الليل لوقف تقدمهم، وقد كانت غارات يوم السبت أقل حدة من اليوم السابق.

ونقلت وكالة رويترز عن "آسيا عبد الله"، وهي مسؤولة كردية من البلدة، قولها: إن "الاشتباكات مستمرة إلى الآن، بينما يقوم "التنظيم" بقصف البلدة على جبهاتها الثلاث، في حين حاول اجتياح كوباني الليلة الماضية ولكن تم صده"، مضيفة: إننا "نعتقد أنهم يخططون لشن هجوم آخر كبير، لكن وحدات حماية الشعب مستعدة لمقاومتهم"، في إشارة إلى القوات الكردية المدافعة عن البلدة.

الجدير بالذكر أن رئيس حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي في سوريا صالح مسلم محمد، وصل إلى أنقرة ليلة الأحد، لإجراء محادثات مع رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو بشأن القتال الدائر في مدينة عين العرب السورية، على الحدود مع تركيا، مع مسلحي تنظيم "الدولة".

يشار إلى أن حكومة أنقرة اتهمت صالح مسلم في وقت سابق بالاحتفاظ بعلاقات مع الرئيس السوري بشار الأسد، واشترطت وقفها قبل تقديم أي دعم لحزبه، الذي يعتبر فرعاً لحزب العمال الكردستاني المصنف إرهابياً في تركيا.

مكة المكرمة