القوات العراقية تستعيد منطقة وقريتين مع هجوم جنوب الموصل

انطلقت العمليات تحت غطاء جوي للتحالف الدولي

انطلقت العمليات تحت غطاء جوي للتحالف الدولي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 25-04-2017 الساعة 12:29
بغداد - الخليج أونلاين


أعلن مصدر عسكري عراقي، الثلاثاء، أن قوات مشتركة من الجيش ومليشيا الحشد الشعبي وبإسناد من مروحيات هجومية، شنت هجوماً واسعاً لاستعادة مناطق تقع جنوب غربي مدينة الموصل (شمالي العراق) من سيطرة تنظيم الدولة.

وقال جبار حسن، وهو ضابط برتبة نقيب في الجيش العراقي، لوكالة الأناضول: إن "قوات مدرعة من الجيش العراقي ترافقها فصائل من الحشد الشعبي (قوات شيعية موالية لإيران) شنوا صباح اليوم هجوماً واسعاً لاستعادة السيطرة على قضاء الحضر جنوب غربي الموصل والمناطق المحيطة بها من قبضة داعش".

وأضاف حسن أن "الهجوم أسفر حتى الآن عن تحرير منطقة تل هيلايم الأثري الواقع إلى الشمال من مركز قضاء الحضر جنوب غربي الموصل وقتل نحو 10 مسلحين وتدمير عدد من الآليات"، مؤكداً أن "مروحيات تابعة لطيران الجيش العراقي تشارك في الهجوم".

وبشأن تطورات الهجوم ذاته، قال الرائد أمير عبد الكريم الشهواني، الضابط في الجيش العراقي: إن "القوات العراقية والحشد الشعبي في فرقة الإمام علي حررت قريتي (العلواني) و(عين صديد) ضمن عمليات استعادة قضاء الحضر جنوب غربي الموصل".

اقرأ أيضاً:

جيل الأحفاد في القيادة.. السعودية تضخ الدماء بمناصبها الرفيعة

وفي وقت سابق من اليوم (الثلاثاء)، أعلن الجيش العراقي استعادة السيطرة على حي التنك في الجانب الغربي لمدينة الموصل.

والموصل، مدينة ذات كثافة سكانية سنية، وتعد ثاني كبرى مدن العراق، وسيطر عليها "داعش" صيف 2014، وتمكنت القوات العراقية خلال حملة عسكرية بدأت في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، من استعادة النصف الشرقي للمدينة، ومن ثم بدأت في 19 فبراير/شباط الماضي معارك الجانب الغربي.

وانطلقت العمليات تحت غطاء جوي للتحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، وسلاح الجو العراقي.

مكة المكرمة