القوات العراقية تفشل في استعادة مبنى محافظة نينوى من "داعش"

مبنى محافظة نينوى وسط الموصل

مبنى محافظة نينوى وسط الموصل

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 04-03-2017 الساعة 14:55
بغداد - الخليج أونلاين


فشلت القوات العراقية، السبت، في استعادة مبنى ديوان محافظة نينوى وسط الموصل، بعد اشتباكات عنيفة مع عناصر تنظيم الدولة.

ونقلت وكالة الأناضول، عن العميد حبيب الوردي، من قوات الرد السريع، أن القوات العراقية حاولت، في وقت سابق السبت، التقدّم نحو مبنى ديوان محافظة نينوى وسط الموصل.

وأجبرت القوات العراقية عناصر التنظيم على التراجع بعد مقاومة شرسة أبداها الأخير في المواجهة، واستخدم فيها 4 سيارات مفخّخة، وعشرات المقاتلين الميدانيين والقناصة، بحسب الوردي.

وأوضح الوردي أيضاً أن "القوات المهاجمة عادت إلى مواقعها في منطقتي الطيران والجوسق، بعد أن تمكنت من إحباط هجمات التنظيم بالسيارات المفخخة، وأسفرت عن مقتل 3 جنود وإصابة 3 آخرين".

وأسفرت المعارك عن مقتل 9 من عناصر التنظيم، وإصابة آخرين، كما تم تدمير سيارات ومعدات قتالية، حسب الوردي.

اقرأ أيضاً

الأمم المتحدة: 12 شخصاً أصيبوا بأسلحة كيماوية في الموصل

وحالياً يتمركز التنظيم بثقل في المواقع المؤدية إلى المجمع الحكومي، الذي يضم (ديوان محافظة نينوى، ودار القضاء، ومبنى البلدية، والمؤسسة الإعلامية الحكومية).

الوردي أقر أيضاً بخسارة "القوات العراقية للمعركة"، مؤكداً أنها "ستحاول تجنّب حدوثها في قادم الأيام، التي ستشهد شن هجمات واسعة على التنظيم من أجل تحرير الساحل الأيمن من سيطرة التنظيم بالكامل".

إلى ذلك أكّد ضابط في الجيش العراقي أن التنظيم شّن هجوماً واسعاً على قوات الحشد الشعبي الشيعية غربي الموصل، لافتاً إلى أن مروحيات تابعة للجيش شاركت في صدّ الهجوم.

وقال الملازم أول سمير داود المحسن، للأناضول: إن "مسلحي التنظيم هاجموا، صباح اليوم، قوات الحشد الشعبي في قرية القبة شمال غربي الموصل باستخدام سيارتين مفخختين وعدد من المسلحين".

وأوضح المحسن أن "السيارات المفخخة لم تصل إلى أهدافها بسبب السواتر الترابية والخنادق الموجودة بمحيط القرية؛ تحسباً لهجمات متوقعة من مسحلي التنظيم"، مضيفاً أن "3 جرحى من الحشد الشعبي سقطوا خلال المعارك التي أسهم فيها الطيران العراقي بصد الهجوم، وتكبيد المسلحين خسائر بشرية ومادية"، حسب قوله.

ويشهد القاطع الغربي لمدينة الموصل معارك متواصلة بين مسلحي التنظيم وفصائل الحشد الشعبي، التي تمكّنت قبل أيام من انتزاع 13 قرية من سيطرة المسلحين بدعم وإسناد من مروحيات الجيش.

وبدأت القوات العراقية في الـ 19 من الشهر الماضي عمليات اقتحام الجانب الغربي لمدينة الموصل (المعقل الرئيس لتنظيم داعش)، وتمكّنت من تحرير عدد من القرى بغطاء جوي للتحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة وسلاح الجو العراقي.

مكة المكرمة