القوات العراقية تواصل تقدمها وتستعيد مقر عمليات الأنبار

قتل وأصيب العشرات من مقاتلي تنظيم "الدولة" في المعارك

قتل وأصيب العشرات من مقاتلي تنظيم "الدولة" في المعارك

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 08-12-2015 الساعة 16:45
بغداد - الخليج أونلاين


أعلن مسؤول أمني عراقي، مساء اليوم الثلاثاء، تحرير قوات عراقية، لـ"المقر السابق لقيادة عمليات الأنبار" (مقر أمني مركزي)، شمالي مدينة "الرمادي" غربي العراق، من سيطرة تنظيم "الدولة".

وقال إبراهيم الفهداوي، رئيس اللجنة الأمنية بمجلس قضاء الخالدية في محافظة "الأنبار" غربي العراق، في تصريح لوكالة الأناضول، إن "قوات عراقية، بمساندة طيران التحالف الدولي، استطاعت تحرير (مقر قيادة عمليات الأنبار) في مدينة الرمادي من سيطرة تنظيم داعش، ورفعت العلم العراقي فوقه".

وأوضح الفهداوي، أن "عملية التحرير"، التي استخدمت فيها المدفعية العراقية، إضافة لغارات شنتها طائرات "التحالف الدولي"، أسفرت عن مقتل 43 من عناصر تنظيم "الدولة".

وكانت القوات العراقية استعادت، اليوم الثلاثاء، منطقة التأميم داخل مدينة الرمادي، بدعم من غارات شنتها طائرات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، وفق ما ذكره اللواء الركن سامي كاظم العارضي، قائد العمليات الخاصة الثالثة التابعة لجهاز مكافحة الإرهاب.

وأشار إلى أن طيران التحالف الدولي والعراقي كان لهما الدور الكبير من خلال قصف أهداف "التنظيم" وتجمعاته في المنطقة، التي "أوقعت بهم خسائر فادحة بالأرواح والمعدات".

وقال مصدر في شرطة الأنبار إن المعارك أسفرت عن مقتل وإصابة العشرات من مقاتلي تنظيم "الدولة"، واثنين من القوات العراقية وإصابة ستة آخرين بجروح.

كما أبلغ العميد جمال الدليمي، الضابط في قيادة عمليات الأنبار، وكالة الأناضول، أن أحد أمراء "التنظيم" و28 مسلحاً قتلوا في قصف للطائرات العراقية على رتل لسيارات التنظيم، شمال شرق ناحية البغدادي، غرب الرمادي.

وفي جانب آخر، قتل 3 مدنيين وأصيب 11 آخرون في تفجير عبوتين ناسفتين في منطقتي الصليخ شمالي بغداد، والكفاح وسط العاصمة، وفق ما أفاد مصدر أمني للأناضول.

مكة المكرمة