القوات المدعومة إماراتياً تهدم آثاراً في محافظة  الحديدة اليمنية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6wxbXq

تضررت عدد من المعالم التاريخية اليمنية بفعل الحرب الدائرة في البلاد

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 23-10-2018 الساعة 15:01
الحديدة - الخليج أونلاين

نشر ناشطون يمنيون في محافظة الحديدة صوراً تظهر هدم آثار إسلامية بمنطقة الفازة، من قبل قوات العمالقة المدعومة من دولة الإمارات العربية المتحدة.

ووفقاً للصور فقد تم تسوية مسجد "الفازة" بالأرض، وهو معلم تاريخييعود بناؤه إلى زمن الدولة الرسولية قبل أكثر من ألف عام.

وقال الناشط بسيم جناني في صفحته على "فسبوك" اليوم الثلاثاء: "مسجد الفازة بمديرية التحيتا عمره أكثر من 1200 عام، وهو إرث تاريخي مرت عليه دويلات ومراحل تاريخية عديدة ولم يمسسه أحد، واليوم تم هدمه وتسويته بالأرض من قبل سلف العمالقة".

وتقود قوات العمالقة ذات الخلفية السلفية والمدعومة من الإمارات، معارك الحديدة ضد مليشيا الحوثي لكنها ترى في الأضرحة بدعة من الواجب إزالتها.

وتأتي هذه الحادثة بعد نحو أسبوع من اتهامات وزير الثقافة اليمني، مروان دماج، للمليشيا الحوثية بتجريف التراث الثقافي اليمني والسعي للقضاء على تنوعه وتعدده.

وقال في كلمته أمام الدورة الحادية والعشرين لوزراء الثقافة العرب: "إن المليشيا الحوثية عملت على تخريب وتهريب الآثار اليمنية والمخطوطات، لطمس التراث الثقافي لبلد تتجاوز عمر حضارته الخمسة آلاف عام".

وتضررت عدد من المعالم التاريخية اليمنية بفعل الحرب الدائرة في البلاد منذ نحو 4 أعوام؛ مثل سد مأرب، وحصن براقش ومعبده الأثري، ومدينة صنعاء القديمة، ومدينة شبام كوكبان، ومتحف ذمار الإقليمي، الذي يضم 12500 قطعة أثرية وقلعة باجل بقصف لطائرات التحالف.

كما تسبب الحوثيون بقصف عديد المعالم التي تم استخدامها عسكرياً، فضلاً عن قصفهم للمتحف الوطني بتعز وقلعة القاهرة في المدينة نفسها.

مكة المكرمة
عاجل

نيويورك تايمز: مسؤولو الاستخبارات الأمريكية يعتقدون بأن محمد بن سلمان هو المقصود بـ"رئيسك" في اتصال مطرب