الكساسبة مرتدياً بدلة "الإعدام": سيقتلونني

معاذ الكساسبة في الصورة الجديدة

معاذ الكساسبة في الصورة الجديدة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 30-12-2014 الساعة 00:23
إسطنبول - الخليج أونلاين


نشرت مجلة "دابق" التابعة لتنظيم "الدولة الإسلامية"، لقاءً مع الطيار الأردني المأسور لديه معاذ الكساسبة، في أول ظهور له بعد سقوطه بيد التنظيم.

ويظهر الكساسبة في صورة اللقاء مرتدياً اللباس البرتقالي، الذي يشير إلى بدلة "الإعدام".

وفي نص المقابلة وأهم ما جاء فيها، كان اعترافه بأن "الطائرة لم تسقط لوحدها، بل أسقطها تنظيم الدولة بصاروخ حراري"، ولم يتم التأكد إن كان اعترف بذلك تحت التهديد أم بشكل طبيعي، نافياً في الوقت نفسه المزاعم التي روج لها التحالف الغربي بأن الطائرة سقطت بسبب أعطال فنية.

وفي سؤال له في المقابلة: "هل تعرف ماذا ستفعل الدولة الإسلامية بك"؟ أجاب: "نعم أعرف.. سيقتلونني".

وكان تنظيم "الدولة" أعدم صحفيين وأسرى لديه وألبسهم اللباس نفسه، في إشارة إلى اتخاذ قرار الإعدام أو قرب تنفيذه.

ونشر "الخليج أونلاين" مساء الأحد عن مصادر خاصة أن التنظيم سيبث قريباً شريطاً مصوراً لـ"الكساسبة" سيعلن فيه شروطه للإفراج عنه.

وقال مصدر قبلي عراقي في مدينة الموصل التي يسيطر عليها تنظيم "الدولة"، إن التنظيم سيبث شريطاً مصوراً للطيار الأردني معاذ الكساسبة الذي أسره عقب سقوط طائرته من نوع إف-16 في مدينة الرقة السورية الأسبوع الماضي.

ووفقاً للمصدر القبلي الذي تحدث لـ"الخليج أونلاين"، "فإن التنظيم عقد جلستين خاصتين بمجلس شورى التنظيم للبت بأمر الكساسبة، حيث سيبث التنظيم شريطاً مصوراً له؛ يعلن من خلاله مطالبه للإفراج عنه"، مبيناً أن "التنظيم لا ينظر إلى الكساسبة على أنه طيار أردني، وإنما هو جزء من منظومة دولية تقودها الولايات المتحدة الأمريكية لغرض محاربة التنظيم".

وبين المصدر أن "مجلس الشورى الخاص بالتنظيم، والذي عقد جلستين لتدارس أمر الكساسبة، لم يطلع أحد على ما قرره غير أنه في الغالب"، وفقاً للمصدر "سيكون الحديث عن مبادلته بمعتقلي التنظيم في العراق والأردن، بالإضافة إلى طلب آخر يتضمن انسحاب الأردن من التحالف الدولي لمحاربة التنظيم".

ولفت المصدر إلى أن "الكساسبة موجود في سوريا وليس في العراق"، غير أنه لم يستبعد أن يتم نقله إلى الموصل خلال اليومين المقبلين، دون أن يبدي سبب هذا النقل.

وأوضح المصدر أن "المفاوضات التي قيل إنها بدأت مع التنظيم للإفراج عن الكساسبة مبالغ فيها، إذ ليس هناك مفاوضات فعلية، هي عملية جس نبض تقوم بها أجهزة الأمن الأردنية عبر وسطاء قبليين وشيوخ عشائر".

وكانت طائرة أردنية من نوع إف-16 أسقطت قبل أيام فوق مدينة الرقة السورية، وتم اعتقال طيارها الملازم الأردني معاذ الكساسبة، في أول عملية من نوعها منذ أن بدأ التحالف الدولي بشن غاراته على مناطق يسيطر عليها التنظيم قبل ما يقارب أربعة أشهر.

كما أعلن تنظيم "الدولة الإسلامية"، مساء الأحد، عن إسقاط طائرة حربية ثانية وأسر قائدها شمال العاصمة العراقية بغداد، دون أن تتبين جنسية الطائرة وقائدها.

مكة المكرمة