الكشف عن شبكتي تمويل للمخلوع صالح ونجله

فريق دولي تتبع أصولاً مالية قيمتها نحو خمسين مليون دولار تابعة لعلي صالح ونجله

فريق دولي تتبع أصولاً مالية قيمتها نحو خمسين مليون دولار تابعة لعلي صالح ونجله

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 31-01-2016 الساعة 23:13
لندن - الخليج أونلاين


قال فريق الخبراء التابع للجنة العقوبات الدولية الخاصة باليمن، الأحد، إنه تمكن من تحديد شبكتين ماليتين تابعتين للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح ونجله أحمد تستخدمان للالتفاف على العقوبات الدولية.

وأكد الفريق في تقريره النهائي المرفوع إلى لجنة العقوبات، أنه تتبع أصولاً مالية قيمتها نحو خمسين مليون دولار تابعة لعلي صالح ونجله.

وتمكن فريق الخبراء من تحديد مصادر الدخل التي يستخدمها الرئيس المخلوع وجماعة الحوثي في تمويل عملياتهما العسكرية في اليمن.

وقال الفريق إنه تحقق من شحنة أسلحة تشمل صواريخ مضادة للدبابات ضبطت على متن مركب شراعي قبالة سواحل عمان، كما شاهد أسلحة صنعت في إيران مشابهة للأسلحة التي تظهر في وسائل الإعلام بحوزة الحوثيين.

وأعرب التقرير عن الأسف لعدم تجاوب بعض الدول مع طلباته المتعلقة بالحصول على معلومات بشأن تطبيق العقوبات المتعلقة بحظر توريد السلاح والمنع من السفر وتجميد الأموال.

وفي هذا السياق، أشار التقرير إلى أن الفريق لم يتلق بعد رداً من دولة "بهاماس" التي طلب منها معلومات متعلقة بالرئيس المخلوع ونجله.

يشار إلى أن الرئيس اليمني المخلوع يأتي على رأس قائمة الشخصيات التي تتهمها الأمم المتحدة بعرقلة الانتقال السياسي في البلاد، إلى جانب زعيم جماعة الحوثيين عبد الملك الحوثي.

وكان مجلس الأمن أنشأ لجنة العقوبات الأممية الخاصة باليمن في فبراير/شباط الماضي بقرار رقم 2041.

مكة المكرمة