الكنيسة المصرية تستقبل ثالث مسؤول سعودي خلال شهر

الكنيسة الأرثوذكسية

الكنيسة الأرثوذكسية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 30-03-2018 الساعة 08:10
باريس - الخليج أونلاين


استقبلت إيبارشية باريس وشمال فرنسا التابعة للكنيسة الأرثوذكسية المصرية، سفير المملكة العربية السعودية في فرنسا، خالد العنقري، ليكون بذلك ثالث مسؤول رفيع المستوى يزور مؤسسات الكنيسة خلال شهر.

ذكر ذلك المتحدث باسم الكنيسة بولس حليم، الخميس، عبر صفحته بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، وقال إن السفير أعرب عن تمنيه أن "يزور بابا أقباط مصر المملكة".

وأوضح المتحدث باسم الكنيسة أن "الأنبا مارك أسقف الإيبارشية استقبل سفير المملكة".

وأضاف: "كانت زيارة ودية للتعارف، وأشاد السفير باستقبال البابا تواضروس لسمو ولي العهد السعودي بالبطريركية".

جدير بالذكر أن بابا الأقباط تواضروس الثاني، استقبل في 5 مارس الجاري بالمقر البابوي بكاتدرائية الكنيسة الأرثوذكسية، شرقي العاصمة المصرية ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، في حدث وصف بـ"التاريخي"، ثم استقبل بعد ذلك بأيام وزير الدولة السعودي للشؤون الأفريقية، أحمد قطان.

ودعا محمد بن سلمان، أثناء زيارته للمقر البابوي وفي ضيافة البابا تواضروس، كل الحاضرين لزيارة المملكة، في دعوة هي الأولى من نوعها منذ تأسيس المملكة عام 1932، وفق بيان كنسي.

اقرأ أيضاً :

بن سلمان يعتزم لقاء قادة اللوبي الإسرائيلي في واشنطن

وكان البابا تواضروس أعلن موافقته مؤخراً، خلال حوار مع صحيفة سعودية، على زيارة المملكة، مؤكداً تلبيته الدعوة حينما تقدم رسمياً.

يأتي ذلك في إطار التحول الذي تشهده السعودية في عهد الملك سلمان، وابنه محمد ولي العهد، حيث تتجه المملكة نحو تحولات اجتماعية وسياسية جذرية، وعلى رأسها التقارب مع دولة الاحتلال الإسرائيلي، حيث أظهرت عدة مؤشرات وجود تواصل بين الطرفين على مستويات مختلفة.

وكشفت صحيفة "جويش إنسايدر" العبرية عن لقاء يجمع بن سلمان بـ "زعماء يهود في اللوبي الصهيوني" بالولايات المتحدة الأمريكية.

ونقل موقع "i24" عن الصحيفة قولها إن الاجتماع الذي يأتي في إطار زيارة بن سلمان التي تستمرّ أسبوعين إلى واشنطن، ستحضره "منظّمات وشخصيات يهودية مؤثّرة".

ومن هذه المنظّمات، بحسب الموقع، منظمة "آيباك" التي تمثّل "اللوبي الصهيوني" في الولايات المتحدة، إلى جانب 6 منظمات تُعنى بيهود أمريكا.

مكة المكرمة