الكونغرس سيصوت على وقف بيع الأسلحة للبحرين

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GwWzVy

الكونغرس الأمريكي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 15-11-2018 الساعة 12:58
واشنطن - الخليج أونلاين

يعتزم الكونغرس الأمريكي التصويت، اليوم الخميس، على مشروع قرار من شأنه وقف بيع الأسلحة إلى البحرين، لمشاركتها في حرب اليمن كجزء من التحالف الذي تقوده السعودية.

أعلن ذلك، السيناتور الجمهوري راند بول، وأضاف في بيان: إن "التصويت المقرر في مجلس الشيوخ بالكونغرس يتجاوز قضية الأسلحة"، مشيراً إلى أنه يتعلق بـ"الحرب على اليمن ككل".

وتابع: "التصويت سيرسل إلى التحالف السعودي رسالة، مفادها أن مجلس الشيوخ لن يدعم المزيد من الدمار في اليمن، وأنه سيتم تقييد المزيد من مبيعات الأسلحة للمشاركين في التحالف السعودي، حتى يتم إنهاء حرب اليمن".

وأشار بول إلى أن "وقف بيع الأسلحة للبحرين بمثابة خطوة صغيرة، قد تكون بداية النهاية لحرب اليمن".

جدير بالذكر أن السيناتور  راند بول أطلق الكثير من المبادرات التشريعية باسم الحزبين الجمهوري والديمقراطي، لمنع بيع الأسلحة للسعودية، في إطار الوقوف ضد مشاركة الولايات المتحدة في الحرب باليمن.

ووفقاً لقانون مراقبة صادرات الأسلحة الأمريكية، الصادر عام 1976، يحق لعضو مجلس الشيوخ طلب التصويت على أية صفقة متعلقة ببيع الأسلحة.

وتستمر الحرب اليمنية منذ قرابة أربع سنوات، وأسفرت عن سقوط ما يربو على عشرة آلاف قتيل.

وشددت الحكومات الغربية، التي تدعم التحالف بالأسلحة والمعلومات الاستخباراتية، مواقفها بشأن اليمن منذ أن أثار مقتل الصحفي السعودي المعارض جمال خاشقجي داخل القنصلية السعودية في إسطنبول، بالثاني من أكتوبر  الماضي، انتقادات دولية، وعرّض الرياض لاحتمال فرض عقوبات عليها.

ويقول التحالف السعودي - الإماراتي إنه يريد السيطرة على ميناء الحديدة، لقطع الشريان الرئيس للحوثيين، وحمْلهم على التفاوض.

وتحذر منظمات دولية وعواصم غربية من أن القتال في الحديدة يعرّض حياة 14 مليون يمني للخطر، باعتبار أن معظم الواردات الغذائية تدخل من الميناء، وهو ما دفع التحالف إلى وقف العمليات.

مكة المكرمة