الكويت.. السجن لأحمد الفهد 6 أشهر وكفالة لوقف النفاذ

تضمنت الاتهامات الموجهة إليه عبارات تحرّض على مخالفة النظام العام

تضمنت الاتهامات الموجهة إليه عبارات تحرّض على مخالفة النظام العام

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 10-12-2015 الساعة 21:41
الكويت- الخليج أونلاين


أدانت محكمة الجنايات الكويتية، الأربعاء، نائب رئيس مجلس الوزراء للشؤون الاقتصادية وزير التخطيط السابق، الشيخ أحمد الفهد، بالحبس ستة أشهر مع الشغل.

وطلبت المحكمة كفالة مالية قدرها ألف دينار لوقف النفاذ لحكم السجن، بعد إدانته بالإساءة إلى النائب العام وأعضاء النيابة، ونسب أقوال إلى الأمير، في مقابلة أجراها مع تلفزيون الوطن، على خلفية تقديمه بلاغاً سُمي بـ"بلاغ الكويت"، قدَّمه ضد رئيس مجلس الأمة السابق، جاسم الخرافي، وضد رئيس مجلس الوزراء السابق، ناصر المحمد.

وبرَّأت "الجنايات"، الأربعاء، مدير تلفزيون الوطن والمذيع والمخرج والشيخ أحمد الفهد من تهمة مخالفة قرار النائب العام بحظر الحديث عن قضية ما سُمي بـ"بلاغ الكويت"، وما تبعها من بلاغات عدة قدمت بين أطراف القضية، إلا أن محكمة الجنايات أدانت الفهد في باقي التهم الأخرى.

وكانت النيابة وجهت للمتهمين الأربعة بصفتهم؛ الأول مقدم برامج، والثاني معد برامج، والثالث مخرج برامج، والرابع مدير عام قناة، أنهم بثوا برنامجاً تضمن لقاء خاصاً مع الشيخ أحمد الفهد بتاريخ 20104/6/14 الساعة العاشرة مساءً، تضمن ورود عبارات من شأنها إفشاء موضوع تحقيقات القضية (1241/ 2013)، التي صدر قرار النائب العام المؤرخ فيها بتاريخ 2014/4/10 بحظر النشر عنها، عملاً بالمادة 75/2 من قانون الإجراءات والمحاكمات الجزائية بوسائل الإعلام المرئية والمسموعة كافة.

وتضمنت الاتهامات الموجهة إليه عبارات تحرّض على مخالفة النظام العام، وإهانة أعضاء النيابة وتحقيرهم، وعبارات تخل علانية بالاحترام الواجب للقاضي على نحو يشكك في نزاهته واهتمامه بعمله والتزامه بأحكام القانون.

وأسندت النيابة للمتهم الخامس الشيخ أحمد الفهد، أنه "اشترك بطريقي الاتفاق والمساعدة مع المتهمين سالفي الذكر في ارتكاب الجرائم موضوع التهم الأولى والثانية والثالثة والرابعة، بأن اتفق معهم على استضافته في ذلك البرنامج، وساعدهم بأن حضره، وأجرى الحوار موضوع تلك التهم، فوقعت الجريمة بناءً على هذا الاتفاق وتلك المساعدة على النحو المبيَّن بالتحقيقات، وأخلَّ علانية بالاحترام الواجب لقاضٍ (النائب العام) على نحو يشكك في نزاهته واهتمامه بعمله والتزامه بأحكام القانون".

والتهم التي وجهتها النيابة للفهد هي نسب قول إلى أمير البلاد من دون إذن خاص من الديوان الأميري، ومخالفة منع الخوض في "بلاغ الكويت"، وذكره عبارات تحرِّض على مخالفة النظام العام، والتشكيك في نزاهة النائب العام، وإهانة أعضاء النيابة العامة وتحقيرهم.

مكة المكرمة