الكويت تتخذ إجراءات "لمحاربة التطرف" في كلياتها

الكويت تتخذ إجراءات لمحاربة التطرف في كلياتها

الكويت تتخذ إجراءات لمحاربة التطرف في كلياتها

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 29-09-2014 الساعة 13:05
الكويت - الخليج أونلاين


دخلت الكويت على خط المواجهة مع ما يعرف بـ"الأفكار المتطرفة"؛ إذ وقعت كل من وزارة الداخلية الكويتية ووزارة الأوقاف مذكرة تفاهم بالتعاون مع جامعة الكويت؛ من أجل توجيه برامج فكرية معتدلة، والاستعانة بالكفاءات المتميزة التي تتبنى الحوار والطرح المعتدل للمجتمع الكويتي.

ونقلت صحيفة "السياسة" الكويتية، اليوم، عن الوكيل المساعد لشؤون المؤسسات الإصلاحية وتنفيذ الأحكام في وزارة الداخلية، اللواء خالد الديين قوله إن المذكرة "جاءت تنفيذاً لتوجيهات نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية، الشيخ محمد الخالد الحمد الصباح، بضرورة تحقيق التوافق الفكري والرؤية الإصلاحية بين وزارتي الداخلية والأوقاف".

وأشار إلى أن "متطلبات المرحلة والظروف الإقليمية تتطلب نبذ الممارسات المنبوذة التي برزت نتيجة لاعتناق الشبهات من قبل بعض المغرر بهم".

وعلى صعيد الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب فقد اعتمدت الهيئة "لائحة السلوك الطلابي"، التي تحدد عقوبات المخالفين والمتجاوزين على الأنظمة واللوائح، والتي تتدرج وصولاً إلى الفصل النهائي.

وجاء في اللائحة التي اعتمدها المدير العام أحمد الأثري، أن من ضمن المخالفات "تنظيم الطالب أو عقده أو مشاركته في أي تجمع سياسي أو طائفي أو قبلي في أي كلية من كليات الهيئة أو مرافقها خلال دراسته أو خلال إجراء الانتخابات الطلابية"، فضلاً عن المخالفات الأخرى مثل "الاعتداء على عضو هيئة التدريس أو الإداري أو الطلاب أو مرتادي حرم الهيئة"، علاوة على "ارتكاب أي من أعمال الشغب أو العنف أو الاعتداء اللفظي أو البدني على أي من أعضاء هيئة التدريس أو العاملين بالهيئة أو الطلبة أو زائريها، أو التهديد بارتكاب أي منها أو التحريض على ارتكاب أي من تلك الأفعال".

وحددت اللائحة الجزاءات التأديبية في المادة "18"، إذ نصت على أنه "في البداية يتم إنذار الطالب كتابياً مع التعهد الخطي بعدم تكرار المخالفة، إضافة إلى الحرمان من المشاركة في الأنشطة الطلابية والانضمام والترشح للجمعيات والتنظيمات الطلابية، كما يحرم من الدراسة بالكلية لمدة فصل دراسي واحد أو لمدة لا تتجاوز فصلين دراسيين"، في حين أن الفصل النهائي "يكون بقرار من مدير عام الهيئة".

وتعتبر الجزاءات الواردة في ما يتعلق بالحرمان من الدراسة "جزاءات جسيمة لأغراض تطبيق هذه اللائحة، ويجوز أن تتعدد الجزاءات بتعدد المخالفات".

مكة المكرمة