الكويت تخالف الإمارات والبحرين بشأن سفارتها في سوريا

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GYXRy9

الإمارات والبحرين أعادتنا فتح سفارتيهما بدمشق

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 31-12-2018 الساعة 13:20

قال نائب وزير الخارجية الكويتي، خالد الجار الله، اليوم الاثنين، إن الكويت لن تعيد فتح سفارتها في العاصمة السورية دمشق "إلا بعد قرار من الجامعة العربية".

وجاء ذلك في تصريح لقناة "الجزيرة"، بعد أيام من إعلان الإمارات والبحرين إعادة فتح سفارتيهما في العاصمة السورية دمشق، وهو ما خالفه موقف الكويت.

وعلّقت الجامعة العربية عضوية سوريا، وطالبت بسحب السفراء، في 2011؛ إلى حين "قيامها بالتنفيذ الكامل لتعهّداتها وتوفير الحماية للمدنيين السوريين".

وفي سياق منفصل، استنكر الجار الله "الافتراءات الواردة في قائمة النظام السوري للإرهاب"، والتي ضمّت عدداً من الكويتيين.

واستدعت وزارة الخارجية الكويتية القائم بأعمال سفارة النظام السوري، غسان عنجريني، أمس الأحد، احتجاجاً على القائمة.

وأشارت مصادر مطّلعة، لصحيفة "القبس" الكويتية، إلى أن وجود اسم الجار الله ضمن القائمة عارٍ من الصحة، لكن هناك بعض الأسماء موجودة بالفعل.

وكانت صحيفة "الأخبار" اللبنانية ذكرت أن نظام الأسد وضع 615 شخصاً و105 كيانات على "قائمة" أصدرتها "هيئة مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب".

مكة المكرمة