الكويت تخلي سبيل "العجمي" بعد ساعات من احتجازه

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 18-08-2014 الساعة 15:38
الكويت - الخليج أونلاين


أخلت السلطات الكويتية، اليوم الاثنين (08/18)، سبيل الداعية الكويتي شافي العجمي (41 عاماً)، الذي اعتقلته مساء أمس الأحد، على خلفية اشتباه الولايات المتحدة الأمريكية بتمويله جماعات "متشددة" في العراق وسوريا، بحسب ما أكد محاميه.

ونقلت وسائل إعلام كويتية عن "محمد الجميع" محامي العجمي، أنّ السلطات قامت باستدعاء موكله و"استجوابه لعدة ساعات، ثم تم إخلاء سبيله دون توجيه أي اتهام. وهو الآن في البيت".

وأوضح "الجميع" أن جهاز مباحث أمن الدولة الكويتي، احتجز العجمي الليلة الماضية بعد عودته من السعودية عبر منفذ النويصيب، بسبب إدراج اسمه على قائمة العقوبات من قبل وزارة الخزانة الأمريكية، مضيفاً: "سنقوم برفع دعوى ضد وزارة الخزانة الأمريكية على الأراضي الأمريكية لرفع اسمه من القائمة".

وشافي العجمي هو داعية كويتي، عرف عنه تنظيم حملات لجمع التبرعات لدعم المعارضة السورية، مستفيداً من دعم الحكومات الخليجية للثورة السورية.

وكانت وزارة الخزانة الأمريكية قد وضعت اسم شافي العجمي على لائحة الإرهاب مع شخصين آخرين، أحدهما كويتي، لتمويلهما جبهة النصرة بحسب بيان الوزارة. كما قامت "تويتر" بحظر حسابه وإلغائه نهائياً من موقعها، حيث كان يتابعه عشرات الآلاف من المغردين.

وفي أول رد فعل من الشيخ العجمي بعد إخلاء سبيله، كتب على صفحته الجديدة على تويتر: "الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات، وشكر الله لكل من سأل وسعى واهتم، ونسأل الله أن يفرج عن أسرى المسلمين، وينصر الشام وأهله ويخزي الكافرين".

وتفرض السلطات الكويتية مراقبة شديدة على حملات جمع الأموال لصالح جماعات المعارضة السورية، فيما تعتبر الكويت من المانحين الكبار للمساعدات الإنسانية المخصصة للاجئين السوريين عبر الأمم المتحدة.

وكانت السلطات الكويتية قد حظرت العام الماضي برنامجاً تلفزيونياً ظهر فيه الداعية العجمي، معتبرةً أنه يحضّ على الكراهية.

مكة المكرمة