الكويت ترصد 134 متعاطفاً مع "تنظيم الدولة" وتعتقل بعضهم

المصدر قال إن الأمن ضبط سلاحاً وعلماً لتنظيم "الدولة"

المصدر قال إن الأمن ضبط سلاحاً وعلماً لتنظيم "الدولة"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 18-09-2014 الساعة 07:23
الكويت- الخليج أونلاين


أكدت مصدر أمني كويتي أن أجهزة الأمن تعمل بصمت وسرية مطلقة منذ أسابيع، في التحقيق والرصد ومتابعة "المتعاطفين" مع أفكار تنظيم "داعش" (الدولة الإسلامية)، محذراً من خطورة الإشاعات في هذه المرحلة.

وشددت المصادر الأمنية "رفيعة المستوى" لصحيفة القبس أن "الوضع تحت السيطرة وأنه لا تهاون مع أي محاولة لزعزعة الأمن".

وقالت المصادر إن النيابة تحقِّق مع 5 أشخاص (3 كويتيين و2 "بدون") وإن أسماء جديدة -وقد تكون كبيرة- ستظهر ضمن دائرة التحقيق التي تتّسع يوماً بعد آخر.

وتتابع أجهزة الأمن 134 شخصاً، يشتبه بانتمائهم عقائدياً إلى "داعش" (تنظيم الدولة)، وفقاً للصحيفة.

فيما أكد مصدر أمني رفيع أن أجهزة الأمن اعتقلت خلال الفترة الماضية بعض المواطنين السعوديين، وتم تسليمهم إلى بلادهم، بعد التحقيق معهم، والاشتباه بعلاقاتهم مع التنظيم.

وأشار المصدر إلى أن هذه القائمة الكبيرة من الأشخاص "ليست هناك أدلة قوية على أنهم اشتركوا مع تنظيم داعش، إنما هناك احتمال بأنهم متعاطفون مع هذا التنظيم الإرهابي"، مضيفة "الأجهزة الأمنية في هذه الحالة لا تنتظر دليلاً، بل إنها إذا شكت في أي شخص، فإنها تلقي القبض عليه".

وبالنسبة لأجواء التحقيقات التي تجري مع المتهمين الــ 5، فقد عرض 4 منهم لأول مرة أمس الأربعاء على قاضي تجديد الحبس الذي قرر تجديد حبسهم لمدة 10 أيام على ذمة القضية.

أما الأوراق التي أحيلوا بها، فقد كشف مصدر أن أمن الدولة ألقى القبض على المتهمين بعد متابعة دقيقة للمشاركين في الجهاد بسوريا، وتبين من خلال متابعة أحد الشبان أنه من فئة "البدون" ويقاتل ضمن صفوف "داعش" بسوريا، وبعد ذلك قامت الأجهزة الأمنية بتتبع الجذور الاجتماعية لهذا الشاب، وتبين أن والده وهو أحد المتهمين في هذه الشبكة إضافة إلى آخرين ينوون دعم أفكار التنظيم في الكويت.

وتابع المصدر، "المضبوطات التي وجدتها الأجهزة الأمنية مع المتهمين عبارة عن رشاش لأحدهم، إضافة إلى علم داعش".

وقال مصدر مطلع إن المتهمين أنكروا التهم المسندة اليهم، أمام قاضي تجديد الحبس، حيث وجهت إليهم تهم الإضرار بأمن الدولة الخارجي، وإساءة علاقة الكويت بالدول الأخرى (وهذه وجهت إلى جميع المتهمين)، في حين وجهت تهمة "حيازة سلاح" للمتهم الثاني فقط.

وقال محامي دفاع المتهمين "هـ.م" و"ف.ف" المحامي سعود المطيري، إن جهاز أمن الدولة يمارس صلاحياته القانونية، ولكن الكلمة الأولى والأخيرة للمحكمة في التهمة المنسوبة إلى موكليّ في قضية أمن الدولة، مشيراً إلى أن التهم المنسوبة إليهما هي من التهم الخاصة بقانون أمن الدولة.

وأضاف المطيري لــ القبس: "نحن بانتظار تحديد جلسة أمام المحكمة ليتسنى لنا تقديم دفاع على براءة المتهمين من التهم المنسوبة إليهما تحت قاعدة أن المتهم بريء حتى تثبت إدانته".

مكة المكرمة