الكويت تعتقل 4 مصريين "لإساءة استخدام شبكات التواصل"

المتهمون وجهوا دعوات للتظاهر أمام السفارة المصرية في الكويت

المتهمون وجهوا دعوات للتظاهر أمام السفارة المصرية في الكويت

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 06-11-2015 الساعة 19:47
الكويت - الخليج أونلاين


اعتقلت السلطات الكويتية أربعة مصريين "بسبب استخدامهم عبارات مسيئة للكويت، والدعوة للاعتصام، والتظاهر أمام سفارة بلادهم عبر حساباتهم الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي".

وقالت الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني بالكويت (تابعة لوزارة الداخلية)، في بيان صحفي لها، اليوم الجمعة، إن التهمة الموجهة للمقبوض عليهم "إساءة استغلال حساباتهم الشخصية عبر مواقع التواصل الاجتماعي، واستخدامها في بث وترديد عبارات سب وقذف مسيئة بحق دولة الكويت ومؤسساتها والمواطنين"، وفق ما نقلت وكالة الأناضول.

وأضافت، أن المتهمين نشروا "رسائل مغرضة عبر المواقع المختلفة لتحريض الجالية المصرية المقيمة في البلاد على الاعتصام والتظاهر أمام مقر السفارة المصرية بالكويت".

وكانت مواقع التواصل الاجتماعي سجلت دعوات للتظاهر أمس الخميس، ولم يستجب لها أحد، عقب مقتل العامل المصري أحمد عاطف فرغلي، السبت الماضي، بمجمع تجاري وإصابة آخرين مصريين وكويتيين دعساً تحت عجلات سيارة أحد الشباب بعد مشاجرة بينهم.

وأوضحت إدارة الإعلام الأمني، أن المتهمين قصدوا "إثارة مشاعر الكراهية وتأجيج النفوس على خلفية واقعة المشاجرة المتبادلة بين مقيمين ومواطنين كويتيين، والتي وقعت مؤخراً داخل وخارج نطاق أحد المجمعات التجارية بمحافظة حولي (جنوب)".

ورأى البيان أن ذلك "ينطوي على مخالفة صريحة للقانون، وخروج على النظام العام، وإخلال بالأمن، وتعريض حياة المواطنين والمقيمين للخطر، وتعطيل المصالح العامة والخاصة".

وكشف البيان، عن أن المتهمين هم، وليد محمود أحمد السويسي (مهني بوزارة الداخلية)، وياسر عبد العزيز (محفظ قرآن بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية)، ومصطفى محمود محفوظ (مراقب بإحدى شركات الأجرة الجوالة)، ومنى محمود علي شحاته (عاملة نظافة بإحدى رياض الأطفال).

وذكرت الإدارة، أنه تمت إحالة المتهمين الأربعة إلى جهات التحقيق المختصة، وحذرت كل من يريد الإساءة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مؤكدة في الوقت نفسه "أن الجميع سواء أمام القانون، وأن القضاء العادل يأخذ مجراه".

مكة المكرمة