الكويت: نشعر بالألم ونشجب ما يتعرض له مسلمو الروهينغا

الكويت تعبر عن قلقها حيال الوضع الإنساني لمسلمي الروهينغا

الكويت تعبر عن قلقها حيال الوضع الإنساني لمسلمي الروهينغا

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 05-09-2017 الساعة 13:16
الكويت - الخليج أونلاين


أعربت الكويت، الثلاثاء، عن "قلقها" حيال الوضع الإنساني الناجم عن أعمال العنف ضد مسلمي الروهينغا في إقليم أراكان بميانمار.

وقال نائب وزير الخارجية الكويتي، خالد الجارالله: "نشعر بألم لما يتعرض له الأشقاء المسلمون هناك".

وأضاف، في مقابلة له مع صحيفة "الجريدة" الكويتية (خاصة): إنّ "الموقف الكويتي يأتي في إطار منظمة التعاون الإسلامي، التي تشجب وتدين الأعمال والممارسات الخاطئة من بعض الجماعات والعناصر ضد مسلمي الروهينغا".

ودعا الجارالله إلى الحوار واحترام حقّ الأقليات ومنها أقلّية الروهينغا في ميانمار، و"تمكينها من تسلّم المساعدات، ومراعاة هذا الجانب الإنساني الصعب".

وأشار إلى أن بلاده تسعى دائماً إلى تخفيف ويلات النزاعات والحروب التي يتعرض لها المسلمون، سواء في ميانمار أو أيّ مكان في العالم، من خلال تقديم المساعدات ودعم الوضع الإنساني.

اقرأ أيضاً :

شاهد: قطر تدشن أحد أكبر الموانئ في الشرق الأوسط

ومنذ 25 أغسطس الماضي يرتكب جيش ميانمار إبادة جماعية ضد المسلمين الروهينغا في أراكان.

ولا تتوفر إحصائية واضحة بشأن ضحايا تلك الإبادة، لكن المجلس الأوروبي للروهينغا أعلن، في 28 أغسطس الماضي، مقتل ما بين ألفين إلى 3 آلاف مسلم في هجمات جيش ميانمار بأراكان خلال 3 أيام فقط.

في حين أعلنت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، الثلاثاء، فرار أكثر من 123 ألف من الروهينغا من أراكان إلى بنغلاديش المجاورة بسبب الانتهاكات الأخيرة بحقهم.

مكة المكرمة