الكويت والبحرين تواصلان الحرب على "الإرهاب" بسحب الجنسيات

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 29-09-2014 الساعة 19:33
المنامة/ الكويت- الخليج أونلاين


تواصل الكويت والبحرين حرباً ضد "الإرهاب"، مع تنامي تنظيمات مصنفة "إرهابية" ويجري محاربتها دولياً، بعدة عقوبات أبرزها سحب الجنسيات من مواطنيهما الذين يحملون "فكراً متطرفاً" أو شاركوا في القتال في الخارج، وليس انتهاءً بفرض السجن المؤبد.

وآخر تلك الأحكام كان الاثنين؛ إذ قضت محكمة بحرينية بالسجن المؤبد وبسحب جنسيات 9 أشخاص، أدانتهم بارتكاب "عمليات إرهابية"، لا سيما تهريب الأسلحة، في حين قررت الكويت سحب الجنسية من 11 شخصاً، وفقد الجنسية من سبعة آخرين، دون أسباب معروفة.

وفي السياق البحريني، أكد المحامي العام بالنيابة الكلية، أحمد محمد الحمادي، أن المحكمة الكبرى الجنائية الرابعة أصدرت "حكماً يقضي بالسجن المؤبد بحق تسعة متهمين وإسقاط الجنسية عنهم، وذلك بعد إدانتهم جميعاً في قضية تهريب أسلحة ومتفجرات عبر البحر".

كما أدانت المحكمة ثلاثة من المجموعة ذاتها بتهمة التعدي على أفراد قوات الأمن العام.

وتعود القضية للعام 2013 حين أعلنت السلطات تفكيك "خلية إرهابية" مرتبطة بإيران، وأعلنت السلطات حينها أن أعضاء الخلية أرادوا تشكيل منظمة تعمل لحساب إيران تحت اسم "جيش الإمام".

وبحسب السلطات، فإن هذه المنظمة كان يفترض أن تدخل "أسلحة ومتفجرات وتشن عمليات في مواعيد تحددها قيادتها في إيران".

كما ذكرت السلطات البحرينية أن أعضاء الخلية تلقوا تدريباً عسكرياً من قبل الحرس الثوري في إيران، ومن قبل حزب الله في العراق.

في مطلع أغسطس/ آب، سحبت البحرين جنسيات تسعة أشخاص من الشيعة بتهمة ارتكاب "أعمال إرهابية".

وفي سياق مماثل، أعلنت الحكومة الكويتية، الاثنين، أنها قررت سحب الجنسية الكويتية من 11 شخصاً، وفقد الجنسية من سبعة آخرين، في حين وافقت على مشروع مرسوم بمنح الجنسية الكويتية لناصر الحسين الناصر.

ووفقاً لوكالة الأنباء الكويتية (كونا)، قال وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء ووزير العدل بالوكالة، الشيخ محمد عبد الله المبارك الصباح، في تصريح، إن قرار المجلس اتخذ بناء على عرض من نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية ووزير الأوقاف والشؤون الإسلامية بالوكالة، الشيخ محمد الخالد الصباح، رئيس اللجنة العليا لتحقيق الجنسية الكويتية بشأن توصيات اللجنة.

وأكد أن ذلك يأتي في إطار استكمال الجهود التي تقوم بها وزارة الداخلية في إطار مراجعة الحالات التي شابتها بعض الثغرات وأوجه الخلل، بعد دراسة المستندات والمعلومات المتعلقة بظروف حصول البعض على الجنسية الكويتية، ومدى انطباق أحكام القانون عليها.

ولم يحدد الوزير الكويتي أسباب سحب الجنسيات أو فقدها من الأشخاص الذين شملهم القرار.

وبدأت الولايات المتحدة، الشهر الفائت، ضرباتها الجوية ضد مواقع تنظيم "الدولة" في العراق، ووسعت، الثلاثاء الماضي، نطاق هذه الضربات إلى سوريا، بمشاركة خمس من الدول العربية الحليفة؛ هي السعودية والإمارات والبحرين وقطر والأردن، إذ استهدفت مواقع لتنظيم "الدولة" وجبهة النصرة وشبكة خراسان (غير المعروفة)، والتي تقول واشنطن إنها تابعة للقاعدة، وكانت تستعد لشن هجمات داخل الولايات المتحدة.

وتقود الولايات المتحدة تحالفاً دولياً ضد تنظيم "الدولة" مكون ممّا يقارب 50 دولة، وتتصدر محاربة "الإرهاب" أولويات الدول العربية وخاصة الخليجية بعد تصاعد تهديدات تنظيم "الدولة"، الذي يسيطر على مساحات واسعة من سوريا والعراق، للدول المشاركة في التحالف.

مكة المكرمة