اللجنة البرلمانية الخليجية تبحث مواجهة "جاستا" وتأثيراته

رفعت توصيات إلى رؤساء المجالس النيابية والشورى الخليجية

رفعت توصيات إلى رؤساء المجالس النيابية والشورى الخليجية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 02-11-2016 الساعة 21:37
المنامة - الخليج أونلاين


بحث اجتماع لجنة التنسيق البرلماني والعلاقات الخارجية لمجالس الشورى والنواب والوطني والأمة، بدول مجلس التعاون الخليجي، الأربعاء، قانون "جاستا" الذي أصدره الكونغرس الأمريكي مؤخراً، وتأثيراته، وكيفية معالجة الوضع الناتج عنه دولياً.

وقال الأمين العام لمجلس الأمة الكويتي، علام الكندري، لوكالة الأنباء الكويتية، عقب اجتماع اللجنة، إن اللقاء رفع توصيات إلى رؤساء المجالس النيابية والشورى الخليجية؛ لبيان خطر القانون، وكيفية التعامل ومعالجة الوضع دولياً.

ووصف القانون بأنه "لا يخص دولة معينة؛ بل يخص جميع الدول، ونحن كدول خليجية معنية بخطر هذا القانون"، مضيفاً أن "التوصيات التي رفعت في الاجتماع سيتم بحثها من قبل رؤساء البرلمانات الخليجية في 23 و24 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري".

اقرأ أيضاً :

العساف والجدعان يؤديان القسم أمام الملك سلمان

وأشار الكندري إلى "مناقشة المجتمعين عدداً من النقاط، أبرزها نتائج زيارة اللجنة إلى الاتحاد الأوروبي، إضافة إلى بحث موضوع ندوة حول الإرهاب نظمها مجلس الشورى السعودي مؤخراً، ورفع جميع نتائج هذه النقاط إلى الاجتماع المقبل لرؤساء البرلمانات الخليجية".

وكان الاجتماع افتتح بكلمة ترحيبية من رئيس الاجتماع عضو مجلس الشورى البحريني خميس الرميحي، أكد فيها أهمية استمرار تعزيز علاقات الشراكة والتعاون بين دول المجلس، "والتي تأتي تفعيلاً لأسس الشراكة لتشكل منهجاً وهدفاً في مسيرة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية".

وأضاف أن "الارتقاء بالمسيرة الديمقراطية سيعزز الجهود ويدفع بها نحو إيجاد إطار فاعل من التعاون، ويتخذ من الحوار أساساً لبلوغ هذه الشراكة الفاعلة والمستدامة"، متمنياً أن "تشهد المرحلة المقبلة مزيداً من التعاون والتنسيق بما يحقق المزيد من المكاسب لدول المجلس وشعوبه".

مكة المكرمة