المرزوقي يدعو إلى "الحوار والتفاوض" بين الماليين

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 22-06-2014 الساعة 07:41
باماكو- الخليج أونلاين


أعلن الرئيس التونسي، محمد المنصف المرزوقي، الذي يقوم بـ "زيارة صداقة وعمل" لباماكو، أن تونس تشجع الحوار والتفاوض بين مختلف مكونات المجتمع المالي، من أجل إخراج البلاد من الأزمة.

وأعرب المرزوقي في كلمة أمام مجلس النواب بباماكو، عن "دعمه لكل الجهود المبذولة لدفع مختلف مكونات المجتمع المالي، نحو إنجاز توافق وطني يحقق السلام والاستقرار والتقدم"، معرباً عن مساندة تونس لـ "وحدة وسيادة جمهورية مالي".

واعتبر أن تونس ومالي تواجهان التحديات الأمنية ذاتها؛ باعتبار أنهما تجابهان "عنف المجموعات المسلحة، التي تهاجم قيم النظام الديمقراطي"، مؤكداً أن تونس ومالي متمسكتان بالمشروع ذاته لتحقيق "أفريقيا حرة ومزدهرة وكريمة".

وفي بيان مشترك، عن زيارة المرزوقي عن الرئاسة المالية، قال الرئيس المالي إبراهيم بوبكر كايتا: إنه بحث مع نظيره التونسي "التطورات المأساوية الأخيرة التي وقعت في شمالي مالي".

وأضاف البيان أن الزعيمين "أشادا بالجهود التي تبذل من أجل إرساء قواعد تفاوض سياسي حقيقي"، مشيراً إلى أن المرزوقي "دان بشدة المجموعات المسلحة المعادية للسلام والأمن والاستقرار في مالي"، ووعد بـ "تقديم دعم كامل من أجل إنجاح العملية السياسية الجارية" حالياً.

ويرافق المرزوقي، الذي بدأ زيارته الجمعة، وتنتهي اليوم الأحد، وفد وزاري كبير، إضافة إلى فعاليات اقتصادية.

ووقع البلدان عدداً من اتفاقيات التعاون في مختلف المجالات.

مكة المكرمة