المرصد السوري: 120 ألف قتيل من قوات الأسد خلال الحرب

الأسد تعهد قبل أشهر باستعادة معظم المناطق الخاضعة لسيطرة الثوار

الأسد تعهد قبل أشهر باستعادة معظم المناطق الخاضعة لسيطرة الثوار

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 19-12-2014 الساعة 10:23
لندن - الخليج أونلاين


كشف المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن أكثر من 120 ألفاً من قوات الأسد والمليشيات الموالية له، قتلوا منذ بدء حملات القمع الدموي الذي مارسته تلك القوات، عقب الاحتجاجات الشعبية التي اندلعت في البلاد منذ أكثر من ثلاثة أعوام ونصف.

وقال المرصد، في تقرير حديث نشره عبر البريد الإلكتروني: إن "عدد قتلى قوات النظام والمسلحين الموالين.. تجاوز الـ120 ألفاً، خلال 45 شهراً".

وأضاف أن 10949 عنصراً من تلك القوات قتلوا في المعارك مع المعارضة، منذ 16 يوليو/ تموز 2014، تاريخ أداء بشار الأسد القسم، عقب إعلانه الفوز في الانتخابات الرئاسية.

وأوضح المرصد أن القتلى ينتمون إلى قوات حكومة الأسد، ومسلحين موالين من جنسيات "عربية وآسيوية"، بينهم مقاتلون من حزب الله اللبناني الذي تكبد 91 قتيلاً منذ زهاء 5 أشهر، أشارت تقارير أخرى إلى أن أعداد قتلى الحزب بالمئات.

يذكر أن الأسد ألقى خطاباً في يوليو/ تموز الماضي، بمناسبة فوزه في الانتخابات، وعد فيه مناصريه باستعادة معظم المناطق السورية الخاضعة لسيطرة المعارضة المسلحة، إلا أن ذلك لم يتحقق.

وأشار التقرير الصادر عن المرصد إلى أن قوات الأسد خسرت، منذ هذا التاريخ، بعض الثكنات العسكرية و"المطارات الهامة" ومنشآت اقتصادية، لا سيما في محافظات درعا وإدلب والقنيطرة والرقة والحسكة ودير الزور.

مكة المكرمة