المرصد: نحو 12 ألف سوري قُتلوا بضربات التحالف الدولي

الرابط المختصرhttp://cli.re/gPMvoJ

بعض الضحايا تعرضوا لإعاقات دائمة وبتر أطراف

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 24-09-2018 الساعة 10:39
دمشق - الخليج أونلاين

خلفت ضربات التحالف الدولي منذ سنوات، آلاف القتلى والمصابين، حيث وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان حالات مدنيين لحظة إزهاق أرواحهم، وآخرين انتُشلوا من تحت الركام.

وقال المرصد على موقعه الرسمي، أمس الأحد: إنه "وثق منذ 23 سبتمبر 2014 وحتى 23 سبتمبر 2018، مقتل 11846 شخصاً قضوا نحبهم جراء غارات التحالف الدولي وضرباته الصاروخية؛ التي أسفرت كذلك عن إصابة الآلاف بجراح متفاوتة الخطورة، وبعضهم تعرض لإعاقات دائمة وبتر أطراف، مع تدمير مبانٍ وممتلكات مواطنين ومرافق عامة".

ومن ضمن المجموع العام للخسائر البشرية، قُتل 3177 مدنياً سوريّاً، بينهم 758 طفلاً دون سن الثامنة عشرة، و558 مواطنة فوق سن الـ18، في محافظات الحسكة والرقة وحلب وإدلب ودير الزور.

وأفاد المرصد بأن 58 شخصاً، من بينهم 6 أطفال ومواطنة و19 آخرون ما زالوا مجهولي الهوية، قُتلوا في ضربات استهدفت مركزاً دعوياً بقرية الجينة في ريف حلب الغربي.

كما أضاف أن أكثر من 64 مدنياً، بينهم 12 طفلاً، لقوا حتفهم في قصف لطائرات التحالف، على منطقة التوخار بريف منبج الشمالي، و64 مدنياً، من ضمنهم 31 طفلاً، قُتلوا في المجزرة التي ارتكبتها طائرات التحالف الدولي عام 2015، بقرية بير محلي الواقعة قرب بلدة صرين في جنوبي مدينة عين العرب (كوباني) بمحافظة حلب.

وجدير بالذكر أن الحرب في سوريا بدأت منذ أكثر من 7 سنوات وخلّفت مئات الآلاف من القتلى والمشرّدين، ومدناً مدمّرة، وجذبت تدخّلات من قِبل دول أجنبية.

مكة المكرمة