المعارضة البحرينية تعلن موقفها من الانتخابات الأسبوع المقبل

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 08-10-2014 الساعة 13:54
المنامة – الخليج أونلاين


أرجأت المعارضة البحرينية إعلان موقفها من الانتخابات التشريعية المقررة في 22 نوفمبر/ تشرين الثاني، حتى الأسبوع المقبل.

ونقلت صحيفة الوسط البحرينية عن أمين عام جمعية الوفاق "الشيعية المعارضة" علي سلمان قوله: إن "الجمعيات المعارضة، ستعلن موقفها الرسمي خلال الأسبوع المقبل"، مرجعاً سبب تمديد المهلة لـ"سعي المعارضة إلى إيجاد حل للأزمة التي تعصف بالبلاد منذ فبراير/ شباط 2011".

وأوضح سلمان ذلك بقوله: "نحن لا نترك أي فرصة من شأنها إيجاد حل لهذا البلد، وأقدامنا ثابتة مع مطالب الشعب".

وفيما إذا كان هنالك تفاوض مع السلطة يجري حالياً، أكد سلمان وجود محادثات لا ترقى لمستوى التفاوض مع طرف رفض الإفصاح عن هويته، مكتفياً بتسميته السلطة.

موقف المعارضة البحرينية جاء في وقت تشهد المواقف بينها وبين تيار الحكومة سجالاً واسعاً حيال العديد من الملفات، وعلى رأسها التمثيل في الانتخابات المقبلة.

فلقد شن ناشطون بحرينيون هجوماً واسعاً على صحيفة الوسط المقربة من المعارضة، بعد مقال تهجمت فيه الصحيفة على تيار الفاتح الذي انطلق عقب المظاهرات التي قادتها المعارضة مطلع 2011 لإسقاط الحكومة.

ويمثل تيار الفاتح المعادل الموضوعي لتيار المعارضة، إذ نجح في حشد جماهيره بشكل لافت في باحة مسجد الفاتح، وشكل بالنسبة لتيار المعارضة صدمة غير متوقعة.

وقالت الصحيفة المقربة من تيار المعارضة: إنه في حال قررت الأخيرة مقاطعة الانتخابات فإنها ستفشل، ولا أحد يمكن أن يمثل رأي الشارع سوى تيار المعارضة، معتبرة أن تيار الفاتح كما أطلقت عليه تفكك، في حين أفاد نشطاء أن التيار أكبر وأقوى من أن ينهار، مؤكدين أن الانتخابات المقبلة ستشهد دفعة قوية لهذا التيار، وربما بعكس ما كان يتوقعه أنصار المعارضة.

ومن المقرر أن يتم فتح باب الترشّح للانتخابات النيابية والبلدية بدءاً من يوم الأربعاء المقبل، الخامس عشر أكتوبر/ تشرين الأول، ولغاية يوم الأحد التاسع عشر من الشهر ذاته، أي لمدّة خمسة أيام.

ويشترط للترشّح للانتخابات "النيابية" أن يكون المترشّح بحرينياً، وأن يمضي على من اكتسب الجنسية البحرينية عشر سنوات على الأقل، وغير حامل لجنسية دولة أخرى، باستثناء من يحمل جنسية إحدى الدول الأعضاء بمجلس التعاون لدول الخليج العربي، بشرط أن تكون جنسيته البحرينية بصفة أصلية، ومتمتعاً بكافة حقوقه المدنية والسياسية، وأن يكون اسمه مدرجاً في أحد جداول الانتخاب.

كما تضمن التقرير نسباً عن التعليم المهني ومتوسط سنوات خبرة المعلمين في التدريس، في حين أوضح نسب جنسيات الطلبة، إذ يشكل القطريون 45 بالمئة، والعرب 35 بالمئة، وغير العرب 20 بالمئة.

وقد بلغت نسب الطلبة الذين لديهم صعوبات في التعلم أو حالات إعاقة معينة 2 بالمئة، ومتوسط عدد أفراد أسرة الطالب 7.4، ومتوسط المصروفات السنوية التي تنفقها الأسرة على تعليم الطالب 13026 ريالاً، ونسب المدارس التي تقوم بإشراك أولياء الأمور في لجانها الرسمية والجماعات والمجالس 72 بالمئة، وغير ذلك من المعلومات والنسب ذات الصلة بمضمون التقرير.

مكة المكرمة