المعارضة السورية تدكّ اجتماعاً لقيادات الأسد بصواريخ "غراد"

"سُمع دوي انفجارات في القرداحة مسقط رأس بشار الأسد"

"سُمع دوي انفجارات في القرداحة مسقط رأس بشار الأسد"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 21-03-2017 الساعة 16:25


استهدفت هيئة "تحرير الشام" السورية المعارضة، الثلاثاء، اجتماعاً وصفته بـ "رفيع المستوى"، يضم قيادات تابعة لرئيس النظام السوري، بشار الأسد، في مدينة القرداحة بريف اللاذقية.

وقالت الهيئة إنها قصفت المنطقة بـ 20 صاروخاً بعيد المدى (غراد)، دون أن توضح مزيداً من التفاصيل، وفق ما ذكره موقع "السورية نت".

اقرأ أيضاً :

محاولة اغتيال فاشلة لمحافظ "الضالع" اليمنية وإصابة مرافقيه

وفي السياق ذاته، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان: إنه "سُمع دوي انفجارات في منطقة القرداحة، مسقط رأس بشار الأسد".

وأشار المرصد في بيان، إلى أن "الانفجارات ناجمة عن سقوط قذائف صاروخية على مناطق في محيط مدينة القرداحة والأراضي المحيطة بها، كما سقطت قذائف على مناطق قريبة من المدينة". وحتى الآن لم ترد أنباء عن خسائر بشرية.

وأكّد الناشط موسى العمر، عبر صفحته بموقع "تويتر"، سقوط عشرات الصواريخ التي استهدف بعض منها ضريح حافظ الأسد.

كما نقل الإعلامي أحمد موفق زيدان عن هيئة تحرير الشام قولها: "معلومات استخباراتية خاصة أدّت إلى استهداف اجتماع رفيع المستوى يضم قيادات للنظام السوري وحلفائه بالقرب من القرداحة".

مكة المكرمة