المعارضة السورية: ملتزمون بهدنة لأسبوعين للتحقق من جديتها

التزامها بالهدنة سيكون مرهوناً بتحقيق التعهدات الأممية

التزامها بالهدنة سيكون مرهوناً بتحقيق التعهدات الأممية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 24-02-2016 الساعة 22:47
الرياض - الخليج أونلاين


أعلنت الهيئة العليا للمفاوضات، الممثلة لأطياف واسعة من المعارضة السورية، التزامها بـ "هدنة مؤقتة لمدة أسبوعين"، بموجب الاتفاق الأمريكي الروسي الذي نص على وقف إطلاق النار في سوريا، يدخل ليل الجمعة على السبت، حيز التنفيذ.

وجاء في بيان الهيئة بعد اجتماع عقدته في الرياض، "ترى الهيئة أن هدنة مؤقتة لمدة أسبوعين، تشكل فرصة للتحقق من مدى جدية الطرف الآخر بالالتزام ببنود الاتفاقية"، مشيرة إلى أنها وضعت "جملة من الملاحظات لتأكيد ضمان نجاح الهدنة؛ لأن تطبيق بنود النص المطروح مرهون بتنفيذ المتطلبات الجادة والفعالة لتحقيق الحماية اللازمة للمدنيين السوريين، وتهيئة الظروف المناسبة للسير في عملية سياسية".

وتوصلت الولايات المتحدة وروسيا اللتان ترأسان المجموعة الدولية لدعم سوريا، الاثنين الماضي، إلى اتفاق لوقف الأعمال العدائية بين نظام بشار الأسد والمعارضة السورية يبدأ العمل به بعد منتصف ليلة يوم 27 فبراير/ شباط القادم.

وأكدت الهيئة العليا للمفاوضات حينها، أن التزامها بالهدنة سيكون مرهوناً بتحقيق التعهدات الأممية والتزامات مجموعة العمل الدولية لدعم سوريا، بفك الحصار عن المدن وإيصال المساعدات، والإفراج عن جميع المعتقلين، ووقف القصف، وذلك عقب الإعلان عن الاتفاق الروسي الأمريكي لوقف إطلاق النار اعتباراً من السبت القادم.

مكة المكرمة