المعارضة تشكل قوة عسكرية مشتركة لإنقاذ حلب

تشكيل قوة عسكرية لمواجهة قوات الأسد في حلب (أرشيف)

تشكيل قوة عسكرية لمواجهة قوات الأسد في حلب (أرشيف)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 08-07-2014 الساعة 08:54
دمشق- الخليج أونلاين


أصدرت مجموعة من فصائل المعارضة المسلحة في الشمال السوري بياناً موحداً ينص على تشكيل قوة عسكرية موحدة، بقيادة عسكرية موحدة لإنقاذ مدينة حلب (شمال)، فيما شن الطيران الحربي السوري غارات عليها أدت لسقوط قتلى وجرحى.

وتقدم مقاتلو المعارضة في إدلب وفجروا مبنى كانت تتمركز فيه قوات النظام بالغوطة الغربية بريف دمشق.

وقال بيان لعدد من الفصائل المعارضة في سورية إن تشكيل تلك القوة يأتي بالنظر لأهمية حلب الكبرى ولإنقاذ جبهاتها من هجمات نظام بشار الأسد وتنظيم الدولة الإسلامية.

وأوضح البيان أنه ستشكل قوة تدخل سريع من الفصائل يقودها عسكريون أكْفاء مهمتها الأولى إنقاذ حلب، "وهذه القوة مستقلة في قرارها العسكري وقوامها 600 مقاتل مبدئياً". وتضم تلك القوة فصائل حركة حزم، وجبهة ثوار سورية، والمجلس العسكري الفرقة ١٠١ والفرقة ١٣، ولواء فرسان الحق، وصقور الشام، وجبهة النصرة، وفيلق الشام، وجبهة ثوار سراقب.

في غضون ذلك شن الطيران الحربي السوري غارات على مناطق في حلب وريف دمشق ودرعا، مما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى. فقد قتل أربعة أشخاص -على الأقل- وجرح عشرات، أمس الاثنين، إثر قصف قوات النظام أحياء طريق الباب وقاضي عسكر والأنصاري في مدينة حلب.

وأغارت طائرات النظام -حسب لجان التنسيق المحلية- على بلدات كفر داعل ومارع وتل رفعت والباب في ريف حلب، مما أسفر عن دمار واسع.

من جهة أخرى، قالت الهيئة العامة للثورة إن امرأة قتلت وأصيب آخرون في قصف شنه مقاتلو تنظيم "الدولة الإسلامية" على بلدة أخترين في ريف حلب الشمالي.

في المقابل، قال ناشطون إن قوات المعارضة سيطرت على كتيبة حفظ النظام الملاصقة لسجن حلب المركزي.

وشمالاً أيضا في إدلب قتل شخص وأصيب عدد آخر بجروح نتيجة قصف الطيران الحربي بلدة حزانو بريف إدلب، واستهدفت غارات أيضاً مناطق كفرومة وبسيدا وكفرسجنة وكفرزيتا.

مكة المكرمة