المعارضة تهاجم دمشق وتقتل 55 من قوات الأسد

المعارضة تهاجم دمشق تزامناً مع الذكرى السادسة للثورة

المعارضة تهاجم دمشق تزامناً مع الذكرى السادسة للثورة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 19-03-2017 الساعة 14:32
دمشق - الخليج أونلاين


قتل 55 عنصراً من قوات الأسد والمليشيات العراقية الموالية له، الأحد، لدى هجوم شرس لفصائل معارضة، سيطرت خلاله على منطقة كراجات العباسيين بالعاصمة دمشق.

وذكرت مصادر إعلامية سورية أن هجوماً شنه ثوار الغوطة على حي جوبر وكراجات العباسيين، أسفر عن مقتل 55 من قوات الأسد والمليشيات الموالية له.

وانتشرت قطاعات الحرس الجمهوري والفرقة الرابعة وسط دمشق، عقب ساعات من تقدم قوات المعارضة في الأحياء الشرقية للعاصمة، كما قطع الاتصالات والإنترنت والكهرباء عنها.

وشن ثوار الغوطة هجوماً واسعاً على جبهة جوبر، في محاولة لتخفيف الضغط الذي تتعرض له أحياء دمشق الشرقية منذ أكثر من شهر.

اقرأ أيضاً

مخيمات الموصل تفيض بنازحيها وتعجز عن استيعابهم

وبدأ الهجوم بسيارتين مفخختين ضربتا الخطوط الدفاعية الأساسية لقوات الأسد وحلفائه.

ونقلت وكالة "شام" الإخبارية عن مصادر ميدانية أن الهجوم بدأ باستهداف الخطوط الأمامية لقوات الحرس الجمهوري التي تتولى جبهة جوبر، تلا ذلك هجوم على مختلف القطاعات لا سيما قطاع الكهرباء وكراجات العباسيين.

جاء ذلك في وقت شهدت فيه المنطقة تحليقاً واسعاً لطيران النظام، الذي شن غارات جوية، في حين ترددت أصداء الاشتباكات في مختلف أرجاء العاصمة.

وقال نشطاء على مواقع التواصل إن الفصائل تتبع الجيش السوري الحر، وإنها تمكنت من السيطرة على بعض الأبنية، في حين تستمر الاشتباكات على نحو واسع بوسط دمشق.

مكة المكرمة