المعلم: منع دخول "الإرهابيين" قبل الحل السياسي في سوريا

المعلم خلال مؤتمر صحفي في بكين

المعلم خلال مؤتمر صحفي في بكين

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 25-12-2015 الساعة 12:01
بكين - الخليج أونلاين


قال وزير خارجية النظام السوري، وليد المعلم، اليوم الجمعة، إنه يجب أن تركز الجهود الدولية على منع "تسرب الإرهابيين" من تركيا والأردن، "بما يؤدي إلى تحقيق تقدم في الحل السياسي للأزمة السورية".

ونقلت وسائل الإعلام الرسمية تصريحات المعلم التي أدلى بها بعد اجتماعه مع مسؤول صيني كبير خلال زيارة لبكين، وأكد فيها الحاجة إلى "تنفيذ قرارات مجلس الأمن المتعلقة بمكافحة الإرهاب".

وكان المعلم قد أعلن استعداد النظام للمشاركة في محادثات مع المعارضة ستعقد في جنيف الشهر المقبل، لافتاً في الوقت ذاته إلى أنه ينتظر أن يرى لائحة أعضاء الوفد الذي سيفاوضه.

وخلال زيارة رسمية إلى الصين، أمس الخميس، قال المعلم: إن دمشق "مستعدة للمشاركة في الحوار السوري السوري في جنيف دون أي تدخل خارجي"، حسبما أفادت وكالة رويترز.

وأوضح المعلم في ختام لقائه نظيره الصيني وانغ يي: "وفدنا سيكون جاهزاً ما إن نتلقى لائحة وفد المعارضة. نأمل أن يساعدنا هذا الحوار في تشكيل حكومة وحدة وطنية".

وفي 19 ديسمبر/ كانون الأول، تبنى مجلس الأمن الدولي بالإجماع، للمرة الأولى منذ بدء النزاع السوري قبل نحو خمس سنوات، قراراً يحدد خريطة طريق لحل سياسي للحرب التي تمزق البلاد، تبدأ بمفاوضات بين النظام والمعارضة في شهر يناير/ كانون الثاني.

وصدر قرار مجلس الأمن بعد نحو شهرين من جهود دبلوماسية أطلقها ممثلون عن 17 دولة في فيينا، بينها الولايات المتحدة وروسيا وإيران.

مكة المكرمة
عاجل

الأمم المتحدة تطلب من أطراف النزاع في اليمن وقف الأعمال العدائية خاصة حول مرافق البنى التحتية