المغرب.. العدالة والتنمية يمدد ولاية بنكيران لعام إضافي

بنكيران: ليس من الطبيعي تغيير قيادات الحزب

بنكيران: ليس من الطبيعي تغيير قيادات الحزب

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 28-05-2016 الساعة 21:30
الرباط- الخليج أونلاين


قرر حزب العدالة والتنمية المغربي، السبت، تمديد فترة ولاية رئيسه، عبد الإله بنكيران، عاماً إضافياً؛ ما يؤهل الأخير لرئاسة حكومة البلاد لولاية ثانية، في حال تصدر حزبه الانتخابات النيابية المزمع تنظيمها، في أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

وصادق مؤتمر استثنائي لـ"العدالة والتنمية"، السبت، في العاصمة المغربية الرباط، على مشروع قرار قدمه المجلس الوطني للحزب، يقضي بتأجيل إجراء المؤتمر العادي، المقرر عقده في يوليو/تموز المقبل، لانتخاب قيادة جديدة للحزب، إلى نهاية العام 2017.

وبلغت نسبة المصادقة على القرار 95% من أعضاء المؤتمر البالغ عددهم 1644 عضواً.

وبدوره قال بنكيران، في كلمة له خلال المؤتمر، إن قرار تمديد ولايته، وباقي هيئات قيادة الحزب، سنة إضافية، "جاء لتزامنه مع الانتخابات التشريعية المقبلة، التي تقتضي تفرغاً تاماً لها".

وأضاف: إنه "ليس من الطبيعي تغيير قيادات الحزب وهو مقبل على معركة انتخابية مهمة".

وحذر بنكيران من "الكلفة السياسية الباهظة للمساس بنزاهة الانتخابات التشريعية المزمع عقدها في البلاد، في أكتوبر (تشرين الأول)المقبل".

وتابع: "لا يمكن توقع رد فعل الشعب المغربي في حال جاءت نتائج الانتخابات على غير المتوقع، وبخلاف ما تؤكده نتائج استطلاعات الرأي المتواترة"، وذلك في إشارة إلى توقع استطلاعات رأي دولية ومحلية تصدر حزب "العدالة والتنمية" نتائج الانتخابات المقبلة.

وتوقع سعد الدين العثماني، رئيس "المجلس الوطني" لـ"العدالة والتنمية"، وزير الخارجية المغربي السابق، أن يحتل حزبه المرتبة الأولى في الانتخابات النيابية المقبلة.

وقال العثماني، في كلمته خلال المؤتمر الاستثنائي، إن العدالة والتنمية "يريد أن يكون الأول في الانتخابات، وحسابياً ومنطقياً يجب أن يكون هو الأول، لكن بطبيعة الحال فإن القرار للناخب المغربي".

وتنص قوانين حزب "العدالة والتنمية" على أن الأمين العام للحزب (رئيس الحزب)، يُنتخب في مؤتمر وطني لولاية واحدة تدوم أربع سنوات، قابلة للتجديد مرة واحدة (أي 8 سنوات كأقصى حد).

وكان عبد الإله بنكيران انتخب أميناً عاماً للحزب في العام 2008، كما تم انتخابه مرة ثانية، في 2012.

مكة المكرمة