المغرب تنفي حصولها على أسلحة إسرائيلية

بيّن المغرب أن صفقات الأسلحة أُبرمت مع شركة أوروبية

بيّن المغرب أن صفقات الأسلحة أُبرمت مع شركة أوروبية

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 26-05-2018 الساعة 09:40
الرباط - الخليج أونلاين


نفت السلطات المغربية، أمس الجمعة، حصولها على أسلحة نارية إسرائيلية، أو استخدامها في استعراض سنوي بمناسبة تأسيس الأمن الوطني، الأسبوع الماضي.

وأوضح بيان للمديرية العامة للأمن الوطني، في بيان، أن "موقعاً إخبارياً أجنبياً (لم تسمه) نشر خبراً مفاده أن الشرطة المغربية قدّمت خلال الاستعراض السنوي بمناسبة تخليد الذكرى 62 لتأسيس الأمن الوطني أسلحة نارية إسرائيلية".

وأضاف البيان أن الموقع زعم أن البلاد "اعتادت اقتناء معدّات وتجهيزات أمنية من نفس المصدر (إسرائيل)".

اقرأ أيضاً :

سياسة "آل الشيخ" في مصر تتحطم على أسوار "القلعة الحمراء"

ونفت المديرية بشكل قاطع تلك المزاعم التي "تناقلتها بعض المنابر الإعلامية الوطنية".

ولفتت إلى أن "صفقات اقتناء الأسلحة النارية الجماعية التي أوردها الموقع الإخباري الأجنبي تم إبرامها مع شركة أوروبية متخصّصة، وأن هذه الصفقات العمومية خضعت لأحكام ومقتضيات التشريعات الوطنية ذات الصلة".

ونقلت مواقع محلية مغربية عن موقع "مينا ديفنس" المتخصّص في الأخبار العسكرية بمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا أنه خلال العرض الذي نظَّمته المديرية العامة للأمن الوطني بالمغرب، يوم 17 مايو الجاري، ظهر رجال شرطة وهم يحملون بنادق رشاشة من نوع "TAVOR TAR-21" التي تنتجها شركة الصناعات العسكرية الإسرائيلية.

وبحسب ذات المصدر فإن هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها استخدام هذا النوع من الأسلحة بشكل علني في بلدان الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، باستثناء "إسرائيل" وتركيا.

وجدير بالذكر أن المغرب لا يقيم علاقات من أي نوع مع "إسرائيل".

مكة المكرمة