المقاومة تجبر 7 ملايين إسرائيلي على النزول للملاجئ

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 10-07-2014 الساعة 13:04
القدس المحتلة - الخليج أونلاين


اضطر 7 ملايين إسرائيلي النزول إلى الملاجئ صباح الخميس، احتماءً من صواريخ المقاومة الفلسطينية التي وصلت حيفا وتل أبيب وعدة مدن محتلة.

وقالت القناة الإسرائيلية السابعة إن 7 ملايين إسرائيلي في الملاجئ منذ الصباح، فيما نقلت مواقع عبرية أن رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو وأعضاء الكنيست اضطروا أيضاً للنزول في الملاجئ بعد سماع صفارات الإنذار في "غوش دان" وتل أبيب.

ووفقاً للإعلام الإسرائيلي منذ بداية العملية، سقط أكثر من 255 صاروخاً محلياً، اعترضت القبة الحديدية 69 صاروخاً منها فقط، فيما قال جيش الاحتلال إنه قصف 785 هدفاً في قطاع غزة.

ومنذ الصباح، سقط أكثر من 40 صاروخاً على مناطق متفرقة، أهمها غلاف غزة ومدينة نيتفوت، وأعلنت عن إصابة إسرائيلية بجراح، فيما شب حريق هائل نتيجة سقوط فلسطيني في المجلس الإقليمي "مرحافيم".

ونقلت القناة العاشرة عن رئيس جهاز الموساد السابق "داني ياتوم" صباح الخميس قوله: "إن الجيش الإسرائيلي يجد صعوبة بالغة في استهداف منصات إطلاق الصواريخ وتحديد الأهداف في قطاع غزة".

وأضاف "ياتوم" "إن ما تم تدميره يوم أمس من أنفاق تابعة لحركة حماس في غزة لم تؤثر على قدرة الأخيرة في صناعة المزيد من الصواريخ"، لافتاً إلى أن الجيش الإسرائيلي يشكو من نقص في المعلومات الاستخبارية حول الحصول على أهداف بعينها في غزة".

وفي أعقاب تخوفها من سقوط صواريخ على المنطقة الصناعية في خليج حيفا، طالبت بلدية حيفا المحتلة صباح الخميس بإخلاء المواد الخطرة من الخليج حيث معامل التكرير للبتروكيماويات والبروم، حسب ما ذكرته القناة العبرية العاشرة.

كما تدرس البلدية أيضاً الطلب من المصطافين على سواحل البحر مغادرته بسبب الخشية من وصول الصواريخ للمدينة التي تبعد 140 كلم عن القطاع .

وكانت ما تسمى الجبهة الداخلية الإسرائيلية قد طلبت بالأمس من سكان حيفا واللواء، فتح الملاجئ وتجهيزها بعد أن وصل صاروخ أُطلق ظهر أمس إلى منطقة الكرمل التي تبعد 5 كلم عن المدينة.

ويحتوي خليج حيفا المطل على البحر، كبرى المصانع الإسرائيلية في مجال البتروكيماويات وتكرير النفط ومعالجة المواد الخطرة.

مكة المكرمة