الملك سلمان: هجوم الفرقاطة لن يؤثر على عمليات التحالف باليمن

العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز

العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 06-02-2017 الساعة 19:35
الرياض- الخليج أونلاين


أكد العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، الاثنين، أن الهجوم الذي تعرّضت له فرقاطة سعودية أثناء قيامها بدورية مراقبة غرب ميناء الحديدة، "لن يثني قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن عن مواصلة عملياتها العسكرية".

وقال وزير الثقافة والإعلام، عادل بن زيد الطريفي، في بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية، عقب الجلسة الأسبوعية التي عقدها مجلس الوزراء السعودي، برئاسة الملك سلمان: إن "مجلس الوزراء استمع إلى عدد من التقارير عن مجريات الأحداث ومستجداتها على الساحات العربية والإقليمية والدولية".

اقرأ أيضاً :

هل يعيد ترامب رسم حدود الشرق الأوسط؟

وأشار إلى أن الملك سلمان "نوّه بشجاعة طاقم السفينة"، مؤكداً "أن مثل هذا الحادث لن يثني قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن عن مواصلة عملياتها العسكرية حتى تحقيق هدفها الرئيس؛ في مساعدة الشعب اليمني والحكومة الشرعية في استعادة الدولة، وحماية مقدّراتها من المليشيات الانقلابية".

ووصف البيان تعرّض فرقاطة سعودية، أثناء قيامها بدورية مراقبة غرب ميناء الحديدة اليمني، لهجوم إرهابي من قبل زوارق انتحارية تابعة لمليشيات الحوثيين، واستشهاد اثنين وإصابة ثلاثة من أفراد طاقمها، بـ "التطور الخطير" الذي "يهدد الملاحة الدولية في البحر الأحمر، ويؤثر على تدفق المساعدات الإنسانية والطبية للميناء والمواطنين اليمنيين".

ويوم الاثنين الماضي، أعلنت قوات التحالف العربي الذي تقوده الرياض، تعرُّض فرقاطة سعودية أثناء قيامها بدورية مراقبة غرب ميناء الحديدة بالبحر الأحمر، لهجوم إرهابي من قبل 3 زوارق انتحارية تابعة للمليشيات الحوثية.

ووصفت دول مجلس التعاون الخليجي الهجوم الذي شنّته مليشيا الحوثي على الفرقاطة بـ "التطور الخطير" في البحر الأحمر.

وتقود السعودية، منذ 26 مارس/آذار 2015، تحالفاً عربياً في اليمن ضد الحوثيين، يقول المشاركون فيه إنه جاء "استجابة لطلب الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، بالتدخل عسكرياً؛ لحماية اليمن وشعبه من عدوان المليشيات الحوثية، والقوات الموالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح".

مكة المكرمة