الملك سلمان يناقش مع العبادي قضايا المنطقة

الملك سلمان يلتقي العبادي الأربعاء (أرشيفية)

الملك سلمان يلتقي العبادي الأربعاء (أرشيفية)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 13-06-2017 الساعة 15:45
الرياض - الخليج أونلاين


يلتقي العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، خلال زيارته الرسمية، الأربعاء، إلى مدينة جدة السعودية.

ونقلت صحيفة "الشرق الأوسط" عن ثامر السبهان، وزير الدولة السعودي لشؤون الخليج العربي، الثلاثاء، قوله إن زيارة رئيس الوزراء العراقي تكتسب أهمية نظراً إلى توقيتها المهم، موضحاً أن تلك الزيارة تخدم مصالح البلدين.

وأشار السبهان إلى أنه سيجري خلال الزيارة بحث دعم العلاقات الثنائية التي تربط السعودية بالعراق، موضحاً أن قضايا المنطقة سيتم التطرق إليها خلال المباحثات التي من المقرر إجراؤها.

اقرأ أيضاً :

الآثار الإنسانية لمقاطعة قطر تحدث "صدمة" عالمية

وتأتي هذه التحركات بعد أول زيارة لمسؤول سعودي إلى بغداد، إذ زار عادل الجبير، وزير الخارجية السعودي، بغداد في 25 فبراير/ شباط الماضي، ووصف مسؤول في الخارجية العراقية المباحثات التي يجريها البلدان بالصريحة، وأنها سعت لإيجاد أفضل الآليات لتطوير العلاقات، موضحاً أن الاتصالات ركزت على بناء الثقة.

وأوضح نزار خير الله، النائب الأول لوزارة الخارجية العراقية، في تصريحات سابقة، أن هناك تحديات مشتركة تواجه البلدين، وعلى رأسها جهود مكافحة الإرهاب، مشيراً إلى أن التعاون الثنائي بين بغداد والرياض يعزز الجهود الاستخباراتية.

وأشار خير الله إلى وجود مصالح مشتركة في فتح الحدود البرية بين البلدين، وتطبيق الإجراءات في هذا الصدد، إضافة إلى استئناف حركة الطيران المباشر بين البلدين.

كما جرى خلال اجتماع الرياض بين مسؤولي الخارجية العراقية والسعودية بحث موضوع إعادة الإعمار، وجوانب دعم الأعمال الإغاثية الإنسانية، مع وجود إرادة حقيقية وجادة بين البلدين لتطوير العلاقات بين البلدين، وإيجابيتها خلال اللقاءات السابقة.

في مقابل ذلك، نقل مصدر لوكالة الأنباء الألمانية أن المباحثات ستناقش قرار السعودية ودولة الإمارات ومملكة البحرين قطع العلاقات مع قطر، إضافة إلى تطورات الأحداث على الساحتين العراقية والسورية، وتعزيز العلاقات الثنائية، من خلال إنشاء مجلس تنسيق مشترك وتأمين الحدود بين البلدين.

وأشار المصدر إلى أن "أجواء إيجابية بدأت تسود العلاقات بين البلدين منذ زيارة وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، للعراق في أواخر فبراير (شباط) الماضي، ولقائه العبادي وكبار المسؤولين العراقيين، وأعقبتها زيارة وزير الطاقة السعودي خالد الفالح، أواخر الشهر الماضي، إلى بغداد بحث خلالها مع مسؤولي الحكومة العراقية الوضع في سوق النفط ومسألة تمديد اتفاق خفض الإنتاج".

وكان الملك سلمان بن عبد العزيز التقى حيدر العبادي على هامش القمة العربية في الأردن أواخر مارس/ آذار الماضي.

وتعد زيارة الوزير الجبير الأولى من نوعها منذ أكثر من ربع قرن على إغلاق السفارة السعودية، على إثر غزو القوات العراقية للكويت عام 1990.

مكة المكرمة