الناطق باسم "عاصفة الحزم": لا قرار بتدخل بري حالياً

أكد أن العملية مستمرة حتى تحقيق أهدافها

أكد أن العملية مستمرة حتى تحقيق أهدافها

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 26-03-2015 الساعة 22:11
الرياض - الخليج أونلاين


أكد المتحدث باسم عملية "عاصفة الحزم" في اليمن، العميد في القوات المسلحة السعودية أحمد عسيري، إنه "لن يتم السماح" بوصول أي إمدادات للحوثيين من أي جهة حتى تنتهي العملية.

جاء هذا في مؤتمر صحفي عقده بالعاصمة السعودية الرياض، وأكد خلاله أن العملية ستستمر حتى تحقيق أهدافها، بحسب ما ذكرت وكالة الأناضول.

وقال العسيري: إن "الهدف الأساسي من العملية مساعدة الشعب اليمني على التخلص من تنظيم الحوثي المتمرد، الذي أصبح يشكل تهديداً لدول الجوار".

وأردف: "الهدف من العملية منع الحوثيين من الإضرار بالشعب اليمني وبجيران اليمن وعلى رأسهم المملكة"، مؤكداً: "لن نسمح بأي إمداد لهذا التنظيم المتمرد حتى انتهاء العملية (...) ولن يسمح لأحد في هذه الظروف أن يمد أو يدعم التمرد الحوثي".

وبين أن هدف العملية، أيضاً، هو دعم الشرعية ممثلة في الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، ودعم الشعب اليمني للتخلص من ممارسات الحوثيين.

ولفت إلى أن العملية بدأت منتصف ليل الأربعاء الخميس، وأنها حققت أهدافها في أول 15 دقيقة؛ و"نجحت في تحييد الدفاعات الجوية الذي سيطر عليها الحوثيون من الجيش اليمني".

وأكد أن "جميع" الطائرات التي شاركت في القصف"عادت لقواعدها سالمة".

وبين أن عدداً كبيراً من الطائرات شارك في العملية، وكانت الطائرات السعودية في المقدمة، دون أن يحدد الدول الأخرى المشاركة في القصف.

وقال إنه تم خلال العملية استهداف قاعدة الديلمي، كما تم استهداف حوثيين كانوا يحاولون الاقتراب من الحدود السعودية، وتم منعهم من الوصول إليها.

وقال المتحدث العسكري إنه لا يوجد تخطيط لتدخل بري في الوقت الحالي، لكن القوات السعودية وقوات الدول الشقيقة "جاهزة لو استدعى الأمر التدخل البري".

ومع الساعات الأولى من صباح اليوم الخميس، بدأت طائرات تحالف، تقوده السعودية، بقصف مواقع عسكرية لمسلحي جماعة "الحوثي"، ولقوات موالية للرئيس اليمني السابق، علي عبد الله صالح، ضمن عملية "عاصفة الحزم"، التي تقول الرياض إنها تأتي استجابة لدعوة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي بالتدخل عسكرياً لـ"حماية اليمن وشعبه من عدوان المليشيات الحوثية".

مكة المكرمة