النمسا: من النفاق دفع 3 مليارات لأردوغان ثم يتباهى بإنسانيته

 وزير الخارجية النمساوي سابستيان كورتس

وزير الخارجية النمساوي سابستيان كورتس

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 22-10-2015 الساعة 08:12
فيينا - الخليج أونلاين


انتقد وزير الخارجية النمساوي سابستيان كورتس، الأربعاء، ما أسماها بـ "صفقة" الاتحاد الأوروبي مع تركيا بشأن أزمة اللاجئين، واصفاً إياها بـ (الغموض والنفاق).

جاء ذلك في تصريحات صحفية أدلى بها كورتس ونقلها التليفزيون الرسمي (أو آر إف) النمساوي، والتي انتقد فيها وعد الاتحاد الأوروبي لتركيا بالمليارات لكبح جماح تدفق اللاجئين إلى أوروبا.

وحول قرار الاتحاد مع تركيا، قال الوزير النمساوي: "بصراحة من الغموض والنفاق أن يتم دفع 3 مليارات يورو لأردوغان لكي يعيق اللاجئين، ثم يتباهى بعد ذلك بإنسانيته".

وشدد كورتس على ضرورة أن تعترف أوروبا بأن نظام اللجوء لا يمكن أن يعمل على الإطلاق في ظل التدفق غير المنضبط للاجئين في أوروبا الوسطى.

وطالب بأن تكون مساعدة اللاجئين في بلدانهم الأصلية، مشيراً إلى أن الأموال المخصصة لإطعام لاجئ واحد في النمسا في العام تكفي لـ19 لاجئ في تركيا، وفي دول أخرى أكثر من ذلك بكثير، بحسب قوله.

وكانت الخارجية النمساوية قد أصدرت بياناً، أمس، أكدت فيه أهمية التعاون مع تركيا، وشددت على ضرورة أن يكون الاتحاد الأوروبي قادراً على حماية حدوده الخارجية.

جدير بالذكر أن المخطط للتعاون بين بروكسل وأنقرة، هو تقديم الاتحاد 3 مليارات يورو لتركيا وتسهيل تأشيرات الدخول وعودة خيار حصول تركيا على عضوية الاتحاد الأوروبي مقابل إغلاق الحدود على اللاجئين في البلاد. 

وتشدد السلطات النمساوية منذ أغسطس/ آب الرقابة على حدودها الشرقية في محاولة لوقف تدفق اللاجئين، ما أدى إلى اختناقات مرورية امتدت 20 كم على حدودها مع المجر. كما أعنلت فيينا أنها اعتقلت عشرات اللاجئين وعدداً من مهربي البشر، وذلك بعد عثورها على جثة 71 لاجئاً في شاحنة دخلت من المجر.

مكة المكرمة