النواب العراقي يبحث أزمة المياه في جلسة طارئة

يشهد نهر دجلة شحاً غير مسبوق بالمياه

يشهد نهر دجلة شحاً غير مسبوق بالمياه

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 02-06-2018 الساعة 18:29
بغداد - الخليج أونلاين


أعلن رئيس مجلس النواب العراقي، سليم الجبوري، عقد جلسة طارئة غداً الأحد؛ لبحث أزمة المياه، بعد انخفاض مناسيب مياه الأنهار التي تدخل البلاد إلى النصف.

ويعاني العراق منذ سنوات من انخفاض منسوب مياه نهري دجلة والفرات، اللذين يعتمد عليهما لتأمين مياه الشرب وسقاية المزروعات.

وتسبب أيضاً تدني كميات الأمطار الهاطلة في فصل الشتاء بتفاقم أزمة المياه على مدى السنوات الماضية.

اقرأ أيضاً :

شاهد: سد تركي يضع نهر دجلة على حافة الجفاف

وقال الجبوري خلال جلسة لمجلس النواب اليوم السبت: إنه "سيتم غداً الأحد عقد جلسة طارئة لمناقشة موضوع الواقع الزراعي وأزمة المياه".

وأضاف: إن "موعد عقد الجلسة سيكون في الساعة الـ12 ظهراً (9:00 تغ)، وسيحضرها وزراء الزراعة فلاح زيدان، والموارد المائية حسن الجنابي، والخارجية إبراهيم الجعفري".

من جهته، دعا نائب الرئيس العراقي إياد علاوي، السبت، إلى عقد مؤتمر وطني عاجل بين الحكومة الاتحادية والإدارات المحلية، لبحث أزمة شح المياه، وإيجاد الحلول لها.

دعوة علاوي جاءت على هامش اجتماعه مع وزير الموارد المائية حسن الجنابي، السبت.

وقال مكتب علاوي في بيان، إن الأخير دعا لعقد مؤتمر وطني عاجل يضم المحافظين والوزارات المعنية لتدارك أزمة الجفاف، ووضع الحلول اللازمة لتجاوزها.

وشدد علاوي وفقاً للبيان على "ضرورة توظيف واستثمار المنح والقروض التي يحصل عليها العراق وفق رؤى وخطط استراتيجية تدعم قطاع الموارد المائية، بعيداً عن المصالح الحزبية والشخصية".

من جهته، شدد وزير الموارد المائية حسن الجنابي على أهمية "بناء استراتيجيات واضحة، وإنشاء محطات تحلية مياه البحر جنوبي العراق، وديمومة الكري (سحب الطمي) لنهر دجلة ورفع مناسيبه كحلول للعاصمة وسكانها".

وأكد الوزير العراقي انخفاض مناسيب المياه الداخلة إلى العراق من تركيا وإيران إلى 45-50%.

ويعتمد العراق في تأمين المياه بشكل أساسي على نهري دجلة والفرات، وروافدهما التي ينبع بعضها من تركيا وإيران.

ويلتقي النهران قرب مدينة البصرة جنوبي العراق، ليشكلا شط العرب الذي يصب في الخليج العربي.

مكة المكرمة