النيابة العامة التركية: مكالمات رئيس الاستخبارات تعرضت لتنصت

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 23-07-2014 الساعة 19:37
إسطنبول- الخليج أونلاين


أظهرت التحقيقات التي تجريها النيابة العامة في إسطنبول تحت عنواني (التجسس والتنصت غير القانوني)، أن التنظيم الذي أطلق عليه اسم "الكيان الموازي" تنصت على رئيس الاستخبارات التركية خاقان فيدان.

وذكر قرار "عدم لزوم المتابعة" الصادر عن القضاء التركي في إطار قضية تنظيم (السلام – التوحيد)، أنه جرى التنصت على مكالمات فيدان، من خلال امتدادات (الكيان الموازي)، وأشير إليه خلال ذلك باسم مستعار هو (أمين)، وذلك لإظهاره كعضو في المنظمة، فيما أظهرت التحقيقات الأولية أن قسماً من التسجيلات جرى تفريغه خطياً.

وفي السياق نفسه أعلنت نيابة إسطنبول، ارتفاع عدد الموقوفين في إطار تحقيقات التجسس، والتنصت غير القانوني إلى 104 أشخاص.

وتوجه النيابة العامة للمتهمين 7 تهم مختلفة، بينها محاولة الإطاحة بحكومة الجمهورية التركية بالقوة، أو منعها من أداء مهامها جزئياً أو كلياً.

يذكر أن الحكومة التركية تتهم بشكل غير مباشر جماعة فتح الله غولن الدينية، بالوقوف وراء عملية 17 ديسمبر/ كانون الأول الماضي التي جرت بدعوى مكافحة الفساد، في مسعى لتقويض الحكومة عن طريق امتداداتها المتغلغلة بشكل ممنهج داخل مفاصل الدولة، لا سيما في مؤسستي الأمن والقضاء، والضلوع في تشكيل كيان موازٍ للدولة التركية.

مكة المكرمة