الواشنطن تايمز: عدد اللاجئين السوريين أعلى من المعلن

مجموع السوريين الفارين يصل إلى نحو 5.3 مليون نسمة

مجموع السوريين الفارين يصل إلى نحو 5.3 مليون نسمة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 06-12-2015 الساعة 17:12
لندن - ترجمة منال حميد - الخليج أونلاين


قالت صحيفة الواشنطن تايمز الأمريكية إن أعداد اللاجئين السوريين أعلى من الرقم المعلن عنه بنحو 20%، مشيرة في هذا الصدد إلى أن الأمم المتحدة تعلن عن وجود 4.2 مليون سوري لاجئ.

وتنقل الصحيفة عن تقرير لمعهد واشنطن لدراسات الشرق الأدنى، توقعه، أن تشهد الأشهر المقبلة تزايداً في أعداد اللاجئين السوريين.

وبحسب التقرير فإن سياسة التطهير العرقي التي تشنها مختلف الجهات في سوريا، باتت متفشية، وتشمل كل الأطراف المتصارعة.

ويؤكد التقرير أن أرقام الأمم المتحدة بشأن السوريين الفارين من بلادهم غير دقيقة؛ لأن أكثر من مليون سوري هارب رفضوا تسجيل بياناتهم؛ خشية من إلقاء القبض عليهم واقتيادهم إلى سوريا من جديد، كما أن السوريين من أصحاب الأموال والأثرياء يرفضون تسجيل بياناتهم.

ووفقاً لتقديرات الدراسة فإن مجموع السوريين الفارين من بلادهم قد يصل إلى نحو 5.3 مليون نسمة، في حين ما تزال إحصائيات الأمم المتحدة تتحدث عن 4.2 مليون لاجئ.

وتوقعت الدراسة أن تشهد أعداد الفارين السوريين من بلادهم زيادة كبيرة قريباً، مع تواصل فشل المباحثات الدولية حول مستقبل سوريا، وهو ما قد يضع أوروبا في مواجهة تدفق جديد للاجئين.

يأتي هذا في وقت تشهد فيه إدارة الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، انقساماً حيال إعادة توطين 10 آلاف لاجئ سوري، حيث يرى نواب جمهوريون أنها قد تكون بمثابة السماح لإدخال إرهابيين محتملين إلى البلاد.

وتشير الدراسة، وفقاً للصحيفة، إلى أن "هناك حركة تغيير ديمغرافي واعية تمارسها كل الفصائل المتقاتلة في سوريا، سواء كانت القوات الحكومية أو المليشيات الكردية، وصولاً إلى تنظيم "الدولة"، وحتى فصائل تابعة للمعارضة المسلحة".

وبينت الدراسة أن الصراع السوري يمثل حرباً طائفية، وأن التطهير العرقي جزء من هذه الحرب، كما أن هناك مجموعة من التطورات القادمة يمكنها أن تفاقم أزمة اللاجئين.

مكة المكرمة