الوزاري الخليجي يجدّد قلقه حول مختطَفي قطر في العراق

أكد الوزاري الخليجي دعمه للحكومة العراقية

أكد الوزاري الخليجي دعمه للحكومة العراقية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 31-03-2017 الساعة 13:14
الرياض - الخليج أونلاين


أعرب المجلس الوزاري لمجلس التعاون الخليجي، مجدداً، عن قلقه من استمرار اختطاف عدد من المواطنين القطريين في العراق، داعياً الحكومة العراقية إلى تحمّل مسؤوليتها لضمان سلامة المخطوفين وإطلاق سراحهم.

جاء ذلك في أعمال الدورة الـ 142 للمجلس الوزاري لمجلس التعاون، التي عقدت الخميس، في مقر الأمانة العامة بالعاصمة السعودية، الرياض.

وفي ديسمبر/كانون الأول 2015، اختطف مسلحون مجهولون 26 قطرياً على الأقل من مخيم للصيد أقاموه بمنطقة صحراوية جنوبي العراق، قرب الحدود السعودية، في حين تمكّن 9 أشخاص على الأقل كانوا ضمن المجموعة المخطوفة من النجاة، وعبروا الحدود إلى الكويت.

وأكّد المجلس الوزاري الخليجي، في بيان له نقلته وكالة الأنباء السعودية (واس)، مواقفه وقراراته الثابتة في دعم حكومة العراق في اتخاذ التدابير لمكافحة الإرهاب، وتحقيق الأمن والاستقرار.

وأقرّت الجامعة العربية مشروع قرار قطرياً، بداية مارس/آذار الجاري، يدين اختطاف القطريين في العراق.

وشهد اجتماع مجلس الجامعة العربية على مستوى المندوبين الدائمين، في دورته العادية الـ 147، خلافاً عراقياً - قطرياً؛ بسبب مشروع القرار.

اقرأ أيضاً :

الجامعة العربية تقر مشروعاً قطرياً بشأن مختطَفيها بالعراق

وتضمّن مشروع قرار الجامعة العربية "إدانة واستنكار اختطاف مواطنين قطريين أبرياء دخلوا إلى الأراضي العراقية بصورة مشروعة وقانونية"، وتضمن طلباً من الحكومة العراقية بـ "تحمّل مسؤوليتها القانونية والدولية، واتخاذ الإجراءات الحاسمة والفورية كافة الكفيلة بضمان سلامة المختطفين وإطلاق سراحهم، وتقديم مرتكبي هذا العمل الإرهابي المشين للعدالة".

من جهة أخرى، أعرب المجلس الوزاري في اجتماعه عن أسفه للتصريحات الصحفية المنسوبة لعدد من المسؤولين العراقيين، وتوجُّه بعض وسائل الإعلام العراقية المعادية تجاه دول في مجلس التعاون.

كما استنكر استغلال أراضٍ في العراق لتدريب وتهريب الأسلحة والمتفجرات لدول أعضاء في المجلس.

مكة المكرمة