اليمن.. استمرار الاشتباكات وكشف محاولة لاغتيال صالح

النفق الذي تم اكتشافه أسفل منزل صالح في العاصمة صنعاء

النفق الذي تم اكتشافه أسفل منزل صالح في العاصمة صنعاء

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 13-08-2014 الساعة 08:55
صنعاء- الخليج أونلاين


قُتل أكثر من 8 أشخاص وأصيب آخرون في تجدد المواجهات، بين قبائل والحوثيين في محافظة الجوف شمالي اليمن، في الوقت الذي أعلنت فيه السلطات اليمنية اكتشاف نفق كان معد للتفجير أسفل منزل الرئيس السابق على عبد الله صالح بهدف اغتياله.

وفي تصريح للأناضول قال مسؤول حكومي، فضّل عدم نشر اسمه: إن "المواجهات تجددت في مساء يوم الثلاثاء بين القبائل ومسلحي جماعة الحوثي (الشيعية) في مديرية الغيل غرب مدينة الحزم عاصمة المحافظة (صنعاء)".

وأشار المسؤول إلى أن "الطرفين استخدما الأسلحة المتوسطة والثقيلة في المواجهات التي دارت في قرية "الغيل" التي تحمل اسم المديرية، وأسفرت عن مقتل 3 من رجال القبائل وإصابة 4 آخرين، ومقتل 5 وجرح مثلهم على الأقل من الحوثيين".

وأوضح المسؤول أن "المواجهات تسببت في تهدم عدد من منازل الطرفين ونزوح ما لا يقل عن ألفي شخص جراء اشتداد حِدة المواجهات"، على حد قوله، واصفاً قرية "الغيل" التي تدور فيها المواجهات بأنها أصبحت "منطقة أشباح" بعد نزوح أغلب سكانها.

وأشار المسؤول ذاته إلى أن "القرية تعيش حالة هدوء مشوب بالحذر، لكن الوضع مرشح للانفجار في أي وقت خاصة مع وصول تعزيزات للقبائل على متن 50 سيارة مع السلاح، في مقابل تعزيزات أخرى للحوثيين".

وما تزال لجنة الوساطة الرئاسية تبذل جهوداً من أجل تثبيت اتفاق وقف إطلاق النار بين الطرفين، دون إحراز أي تقدم يذكر.

وكانت اللجنة ذاتها توصلت إلى اتفاق يقضي بإيقاف المواجهات التي تدور بين الجيش اليمني، معززاً برجال القبائل، ضد جماعة الحوثي في محافظة الجوف (شمال)، غير أن مواجهات متقطعة شهدتها عدة مواقع بين الطرفين رغم الاتفاق.

والثلاثاء الماضي، بدأت لجنة الوساطة نفسها، استلام مواقع الحجر وحصن آل صالح والصفراء وهي مواقع في محافظة الجوف استعادها الجيش مع لجان الدفاع الشعبي (مسلحون قبليون) بعد 3 سنوات من سيطرة الحوثيين عليها، وذلك قبل عودة الاشتباكات اليوم الاثنين.

وتعود بداية المواجهات إلى أبريل/ نيسان الماضي، والتي أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى من الطرفين قبل أن تتمكن لجنة وساطة رئاسية من إيقاف الاشتباكات.

وتكمن أهمية محافظة الجوف في قربها من محافظة مأرب التي تقع فيها حقول النفط والغاز، الذي يعد الرافد الأكبر لميزانية اليمن.

من ناحية أخرى، أعلنت اللجنة الأمنية العليا في اليمن، أمس الثلاثاء (08/12)، أنها تلقت بلاغاً بوجود نفق تم حفره بجوار منزل الرئيس السابق علي عبد الله صالح، مشيرة إلى أن وزير الداخلية ومعه رئيسي جهازي الأمن السياسي والقومي قاموا بزيارة النفق الذي تم اكتشافه في شارع صخر في صنعاء جوار منزل صالح، ويجري التحقيق في طبيعة الحادثة.

وكان حزب المؤتمر الشعبي العام ذكر أنه تم إحباط محاولة اغتيال صالح، من خلال كشف النفق الذي يجري حفره، قائلاً إن ذلك المخطط شبيه بمخطط تفجير دار الرئاسة الذي استهدف صالح وقيادات الدولة.

وقال المؤتمر إن النفق كان مخططاً لعملية استهداف صالح وقيادات المؤتمر الشعبي العام الذين يؤدون الصلاة معه في الجامع الخاص بمنزله.

مكة المكرمة
عاجل

صحيفة يني شفق التركية : مهمة الفريق المتصل بدحلان تمثلت في طمس الأدلة وبقي ثلاثة أيام في تركيا

عاجل

صحيفة يني شفق التركية : فريق من 4 أشخاص على صلة بمحمد دحلان وصل إلى تركيا قادماً من لبنان قبل يوم واحد من قتل خاشقجي

عاجل

صحيفة يني شفق التركية: محمد دحلان لعب دوراً فاعلاً في جريمة قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي