اليمن.. اشتباكات قرب منزل الرئيس وقصف جديد للتلفزيون

تجدد الاشتباكات في العاصمة اليمنية بعد ليلة دامية

تجدد الاشتباكات في العاصمة اليمنية بعد ليلة دامية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 19-09-2014 الساعة 14:25
صنعاء - الخليج أونلاين


تجددت، اليوم الجمعة (09/19)، الاشتباكات بين قوات الجيش والمسلحين الحوثيين في المنطقة الشمالية من العاصمة صنعاء، في ظل استمرار انقطاع الإنترنت.

وذكرت وكالة الأناضول، نقلاً عن شهود عيان، أن "اشتباكات عنيفة تتواصل بين قوات الجيش ومسلحي الحوثي في المنطقة الشمالية بالعاصمة، على بعد كيلومترات من منزل الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي الكائن في شارع الستين بالعاصمة"، في حين لم تعرف بعد خسائر تلك الاشتباكات.

وقالت مصادر من داخل مبنى التلفزيون، بمنطقة الجراف بالعاصمة صنعاء، إن قصف مقر التلفزيون الرسمي تجدد بمختلف الأسلحة من قبل مسلحي الحوثي، وأكدت المصادر أن "موظفي التلفزيون لم يستطيعوا الخروج من المبنى منذ أمس الخميس، بفعل هذا القصف".

احترازات أمنية

وعادت خدمة الهاتف المحمول إلى العاصمة ومدن يمنية أخرى بعد انقطاع دام نحو 5 ساعات، في حين بقيت شبكة الإنترنت مقطوعة.

وأفادت مصادر أمنية أن انقطاع خدمتي الهاتف المحمول والإنترنت جاء نتيجة "احترازات أمنية" في ظل الاشتباكات الجارية، وفقاً للأناضول.

المفاوضات مستمرة

من جهة أخرى، عقد المبعوث الأممي لليمن، جمال بن عمر، بعد ظهر اليوم الجمعة، اجتماعه الثالث في غضون 3 أيام مع عبد الملك الحوثي، زعيم الحوثيين.

وقالت مصادر حكومية، لوكالة الأناضول، مفضلة عدم الكشف عن هويتها، إن الاجتماع، الذي يعقد حالياً بمحافظة صعدة، شمالي البلاد، "يناقش اتفاقاً أخيراً لإنهاء الأزمة الراهنة في البلاد".

وفي هذا الصدد، أعربت المصادر ذاتها عن "تشاؤمها" إزاء إمكانية التوصل إلى اتفاق نهائي مع الحوثي، معللة ذلك بـ"تمسك الجماعة بمطالبها".

وكان المتحدث باسم جماعة الحوثي، محمد عبد السلام، قال في بيان نشره على صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، أمس الخميس، إن زعيم الحوثيين أبلغ بن عمر، خلال اجتماعهما مساء الأربعاء، أن "النشاط الثوري والشعبي لن يتوقف وسيظل مستمراً".

وعاشت صنعاء، مساء أمس، "ليلة دامية"، وحرب شوارع بين مسلحي "الحوثي" وقوات الجيش، أسفرت عن مقتل أكثر من خمسين من الطرفين، وحالة هلع شديدة بين الأهالي، وفقاً لمصادر محلية وشهود عيان.

وقال مصدر أمني يمني إن 45 من مسلحي الحوثيين و15 من عناصر الجيش، قتلوا خلال الاشتباكات التي وقعت بين الجانبين بالعاصمة صنعاء ليلة أمس واستمرت حتى فجر اليوم الجمعة، في حصيلة وصفها المصدر بالأولية.

وازدادت الأوضاع الأمنية سوءاً وتدهوراً في العاصمة اليمنية منذ يومين، بعد اشتباكات بين مسلحين حوثيين وقوات الجيش شمال العاصمة وجنوبها، وتسود المخاوف من أن تتوسع رقعة الاشتباكات إلى نطاق واسع.

ومنذ أسابيع، تنظم جماعة "الحوثي" احتجاجات واعتصامات على مداخل صنعاء، وبالقرب من مقار وزارات في وسط المدنية، للمطالبة بإقالة الحكومة، وتخفيض أسعار المحروقات، ولم تفلح مبادرة طرحها الرئيس منصور هادي وتضمنت تعيين حكومة جديدة وخفض أسعار الوقود، في نزع فتيل الأزمة؛ نتيجة لتشكك الحوثيين فيها، واشتراطهم تنفيذها قبل إنهاء الاحتجاجات.

مكة المكرمة
عاجل

"الخليج أونلاين" ينشر فحوى 3 تسجيلات لاغتيال خاشقجي